اخبار العالم

ماذا جرى من اتفاقات سرية بين أردوغان والسراج في اللقاء المغلق…أنباء مسربة

كاجين أحمد ـ xeber24.net ـ وكالات

نشرت وسائل الإعلام التركية الرسمية يوم أمس السبت، عن لقاء جمع بين الرئيس التركي رجب طيب أردوغان ورئيس حكومة الوفاق الليبية فايز السراج في قصر “وحيد الدين” باسطنبول، دون التطرق إلى فحوى المحادثات التي تمت بسرية تامة ضمن اجتماع مغلق.

وكشفت وسائل إعلام تركية أخرى جانب من أنباء مسربة عن هذا الاجتماع، والتي أكدت على، أن الطرفين بصدد عقد صفقات جديدة تتضمن سيطرة أنقرة على المزيد من الثروات الليبية، خاصة فيما يتعلق بالتنقيب عن النفط والغاز، إضافة إلى صفقات عسكرية جديدة.

وتأتي زيارة السراج هذه إلى أنقرة بعد أيام من إعلان أردوغان نيته بتوقيع اتفاقية جديدة مع حكومة الوفاق، إضافة إلى الاتفاقيتين القديمتين، التي تم التوقيع عليها في 27 نوفمبر 2019، لترسيم الحدود البحرية بين البلدين في البحر المتوسط، والتعاون العسكري والأمني بينهما.

وكان الجيش الوطني الليبي قد صرح على لسان مدير إدارة التوجيه المعنوي “خالد المحجوب”، أن لولا تركيا لما تستطيع حكومة الوفاق وميليشياتها الاستمرار في طرابلس، معلقاً على زيارة السراج إلى أنقرة، بأنه هناك لتلقي أوامر جديدة من أردوغان.

وقال المحجوب: إن الجيش يواجه حرباً للقضاء على ما تصدره تركيا لليبيا من إرهاب، مشيراً إلى أنّ العالم والمنطقة يواجهان خطراً حقيقياً متمثّلاً في تنظيم الإخوان، مؤكداً أنّ النظام التركي يواصل نقل المرتزقة السوريين إلى الأراضي الليبية عبر طائرات شحنٍ تركيةٍ ووسائلَ أخرى.

والجدير بالذكر أن زيارة السرّاج هذه والتي تستمرّ لأيامٍ، ليست الأولى من نوعها، إذا زار تركيا عدّة مرّات معظمها بشكلٍ سرّيٍّ، وعقد خلال تلك الزيارات صفقاتٍ عدّة على حساب الشعب الليبي، وفقاً لمصادر مقرّبة من الجيش الليبي، الذي قال، إنّ تلك الصفقات كان ثمنُها استمرارَ دعمِ الوفاق بالأسلحة والمرتزقة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق