اخبار العالم

البرلمان المصري يوافق على أرسال قوات من الجيش خارج حدودها لمواجهة تحديات أمنها القومي

كاجين أحمد ـ xeber24.net ـ وكالات

وافق مجلس النواب المصري مساء اليوم الاثنين، على إرسال وحدات قتالية للجيش خارج حدود البلاد للدفاع عن أمنها القومي ضد أعمال الميليشيات وعناصر الإرهاب الأجنبية في الاتجاه الاستراتيجي الغربي.

‎وجاء في بيان البرلمان، “الموافقة على تفويض الجيش في إرسال عناصر من القوات المسلحة المصرية في مهام قتالية خارج حدود الدولة المصرية، للدفاع عن الأمن القومي المصري في الاتجاه الاستراتيجي الغربي وضد أعمال الميليشيات الإجرامية المسلحة والعناصر الإرهابية الأجنبية إلى حين انتهاء مهمة القوات”.

وأشار البيان إلى، أنه “خلال الجلسة التي عقدت اليوم تم استعراض مخرجات اجتماع مجلس الدفاع الوطني المنعقد صباح أمس الأحد برئاسة الرئيس عبدالفتاح السيسي والتهديدات التي تتعرض لها الدولة من الناحية الغربية، وما يمثله ذلك من تهديد للأمن القومي المصري”.

وأضاف، أن “الأمة المصرية على مر تاريخها أمة داعية للسلام، لكنها لا تقبل التعدي عليها أو التفريط في حقوقها وهي قادرة بمنتهى القوة على الدفاع عن نفسها وعن مصالحها وعن أشقائها وجيرانها من أي خطر أو تهديد، وأن القوات المسلحة وقيادتها لديها الرخصة الدستورية والقانونية لتحديد زمان ومكان الرد على هذه الأخطار والتهديدات”.

هذا وقد دعا مساء اليوم رئيس البرلمان المصري علي عبد العال إلى عقد جلسة سرية، لمناقشة الملف الليبي، بطلب من رئيس الجمهورية عبد الفتاح السيسي.

والجدير بالذكر أن أحد نواب البرلمان الفرنسي ناديا إيسايان ذكر في تصريحات خاصة لـ “سكاي نيوز”، أن فرنسا طالبت بوقف التدخل التركي في ليبيا، مؤكداً أن بلاده تسعى إلى توحيد الموقف الأوربي حيال هذا الأمر.

في الوقت الذي أشار فية المتحدث باسم الرئاسة التركية إبراهيم كالن، أنه لانية لبلاده بمواجهة فرنسا ومصر على الأرض الليبية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق