اخبار العالم

السيسي يلتقي وفد مشايخ وقبائل ليبيا ويؤكد أن تدخل الجيش المصري سيغير المشهد العسكري في ليبيا

سورخين رسول ـ Xeber24.net ـ وكالات

قال الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي إن بلاده لن تقف مكتوفة الأيدي حال تجاوز خط سرت – الجفرة، ولن تقبل بزعزعة أمن واستقرار المنطقة الشرقية في ليبيا.

وأكد السيسي في كلمة له خلال مؤتمر مشايخ وأعيان ليبيا، اليوم الخميس، أن مصر حال تدخلت في ليبيا ستغير المشهد العسكري بشكل سريع وحاسم، مشيرا إلى أن الجيش المصري من أقوى الجيوش في المنطقة وإفريقيا.

وأشار الرئيس المصري إلى أن الجيش المصري رشيد ومصر تدعم دائما الحل السياسي في ليبيا، مؤكدا أن ليس لديها أي مواقف مناوئة للمنطقة الغربية في ليبيا، لافتا إلى عدم امتلاك أطراف النزاع الإرادة للحل السياسي بسبب تدخل قوى خارجية توظف بعض الأطراف لمصالحها.

وأضاف السيسي: “إن التواجد الأجنبي تزايد في ليبيا خاصة بعد توقيع حكومة الوفاق لاتفاق مع تركيا”.

وأشار الرئيس المصري إلى أن هذا الاتفاق دفع تركيا لإقامة قواعد بحرية وجوية في ليبيا، بالإضافة إلى نقل المرتزقة لدعم حكومة الوفاق للسيطرة على النفط الليبي وتهديد أمن دول الجوار.

ووجه السيسي كلامه للقبائل الليبية: “سندخل ليبيا بطلب منكم وسنخرج منها بأمر منكم”، وتابع: “مصر مستعدة لاتخاذ كل الإجراءات لتحقيق المصالح المصرية الليبية المشتركة، داعيا لتماسك القبائل الليبية التي لها دور هام في حفظ الأمن والاستقرار في ليبيا”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق