اخبار العالم

لقطع الطريق أمام إخوان المسلمين في تونس قيس سعيد يقبل استقالة رئيس الحكومة

كاجين أحمد ـ xeber24.net ـ وكالات

قدم رئيس حكومة تونس إلياس الفخفاخ اليوم الأربعاء، استقالته من منصبه بناءً على طلب رسمي من رئيس الجمهورية قيس سعيد الذي التقى معه في قصر قرطاج، وذلك لقطع الطريق أمام حركة النهضة التي يتزعمها راشد الغنوشي ذوي الميول الإخوانية والموالي لتركيا.

وجاء ذلك خلال استقبال قيس سعيد لكل من رئيس الحكومة الياس الفخفاخ ورئيس البرلمان راشد الغنوشي و الأمين العام للاتحاد العام التونسي للشغل السيد نورالدين الطبوبي، لمناقشة سبل الخروج من الأزمة السياسية الحالية، والتأكيد على وجوب وضع مصلحة تونس فوق كل الاعتبارات.

وطلب سعيد خلال الاجتماع من الفخفاخ رسمياً تقديم استقالته لإعادة مبادرة تعيين رئيس حكومة جديدة إلى مهام قصر قرطاج بموجب الدستور التونسي، وقد استجاب الفخفاخ للطلب.

ومن المتوقع أن يقوم رئيس الجمهورية قيس سعيد بتعيين شخصية جديدة في رئاسة الحكومة دون العودة إلى البرلمان، بحسب ما أفاد رويترز.

واكد سعيد على “ضرورة حل المشاكل وفق ما ينص عليه الدستور”، مشدداً على، أن “الدولة التونسية فوق كل اعتبار وأن العدالة يجب أن تأخذ مجراها وأنه لا مجال للمساس بكرامة أي كان”.

والجدير بالذكر أن مجلس الشورى التابع لحركة النهضة قد قرر في وقت سابق سحب الثقة من رئيس الحكومة الياس الفخفاخ، بسبب شبهة تضارب المصالح حول صفقات ذات صلة بشركات يمتلكها أو يمتلك أسهما في رأس مالها، وتكليف الغنوشي بالتشاور مع رئاسة تونس لتشكيل حكومة جديدة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق