اخبار العالم

​​​​​​​مسؤول إيطالي سابق: أوروبا تفتقد لقادة أقوياء يقفون في وجه تصرفات تركيا في المنطقة

سلافا عمر ـ Xeber24.net

قال وزير الخارجية الإيطالي السابق، “فرانكو فراتيني”، اليوم الأربعاء، في مقابلة مع “سكاي نيوز عربية”، إنه لا يوجد قادة أقوياء في الاتحاد الأوروبي، قادرين على الوقوف في وجه الرئيس التركي رجب طيب أردوغان وتصرفاته في المنطقة.

وزير الخارجية الإيطالي السابق، “فرانكو فراتيني”

وعدّ فراتيني أن إيطاليا تفتقد لقيادة سياسية، مضيفاً: “كوني كنت نائب رئيس المفوضية الأوروبية قبل سنوات، أنا مضطر للقول، إنني لا أرى قادة حقيقيين وأقوياء في الاتحاد الأوروبي، قادرين على القول للرئيس التركي رجب طيب أردوغان: كفى، كفى عما يفعله في منطقة شرق المتوسط، وكذلك في مسألة التصعيد العسكري في ليبيا وغيرها من الأمور” على حد تعبيره.

ودعا “فراتيني” رئيس حكومة طرابلس في ليبيا فائز السراج إلى وقف الهجمات العسكرية، مشددًا على ضرورة العودة إلى الحوار، للتوصل إلى اتفاق يفضي بوقف إطلاق النار في ليبيا.

وتابع قائلاً: “اعتقد أن الموقف الإيطالي يجب أن يتغير، وزير الخارجية الإيطالي “دي مايو”، الذي يزور عددًا من الدول في المنطقة، عليه بداية أن يتعاون بشكل جيد مع مصر ودول الخليج، وروسيا، حتى يتمكنوا من حثّ فايز السراج، على وقف الهجمات العسكرية، والعودة مجددًا إلى الحوار، من أجل التوصل إلى اتفاق وقف إطلاق النار”.

ويشار أن تركيا تلقت في الساعات القليلة الماضية رسائل تحذيرية شديدة اللهجة تتعلق بنشاطاتها المزعزعة لاستقرار ليبيا، حيث دعا مجلس النواب الليبي، مساء الاثنين، القوات المسلحة المصرية إلى التدخل لحماية الأمن القومي الليبي والمصري.

كذلك طالبت وزيرة الدفاع الفرنسية “فلورنس بارلي” تركيا، الثلاثاء، باحترام حظر توريد السلاح إلى ليبيا، مشيرة إلى أن استقرار ليبيا مهم لفرنسا لأنه يؤثر على الوضع الأمني في البحر المتوسط وبالتالي في أوروبا.

وبدوره قال منسق السياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي، “جوزيب بوريل”، إن على تركيا احترام التزاماتها بموجب مخرجات مؤتمر برلين واحترام حظر السلاح إلى ليبيا.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق