اخبار العالم

عبير موسي تمنع عقد أي جلسة للبرلمان حتى سحب الثقة من الغنوشي والنهضة تتوعد

كاجين أحمد ـ xeber24.net ـ وكالات

منع نواب كتلة الدستوري الحر التي تترأسها عبير موسي اليوم الثلاثاء، البرلمان التونسي من عقد جلستها العامة، وذلك بصعودهم إلى منصة رئيس البرلمان ومساعديه مرددين شعار لا للإرهاب في مجلس النواب.

وقد أغضب هذا الأمر نواب حركة النهضة التي يتزعمها راشد الغنوشي رئيس البرلمان، والذين وصفوا هذا التحرك بالجريمة وغزو وانقلاب، متوعدين بمحاسبتهم مع رئيسة الحزب عبير موسي عن طريق النيابة العامة.

وقال رئيس كتلة النهضة في البرلمان “نور الدين البحيري: “عبير موسي عطلت اليوم أعمال مجلس نواب الشعب بطريقة مخالفة للقانون، وتعد جريمة، وتم إعلان النيابة العمومية بهذه الجريمة والإجراءات اللازمة ستتخذ ضدها”.

وأشار البحيري إلى، أن “محاولة الاستحواذ على السلطة من خلال تعطيل المؤسسات ومحاولة غزو مقر مجلس الشعب والحكومة وهم”، مضيفاً “ندعو الجميع للتدخل العاجل من أجل التصدي للانقلاب”.

وبدورها أكدت رئيسة حزب الدستوري الحر عبير موسي على، أن “شرعية الغنوشي انتهت، وأن كتلتها ستمنع انعقاد أي جلسة عامة سيترأسها في انتظار سحب الثقة منه”.

وأوضحت موسي، أن “منع عقد الجلسة العامة اليوم أتى لأن رئاسة البرلمان لا تحترم القانون وتدعم العنف”، مؤكدةً على، أنه “أضحى البرلمان مرتعاً لقوى العنف”.

ولفتت النائبة البرلمانية إلى، أن “عريضة سحب الثقة تسير على قدم وساق ومختلف الكتل البرلمانية في صدد إمضائها وتقديمها”.

والجدير بالذكر أن عدد من النواب البرلمانيين عن كتلة الدستوري الحر معتصمين داخل قبة البرلمان التونسي منذ يوم الجمعة الماضي، مؤكدين على أنهم سيمنعون عقد أي جلسة للبرلمان حتى يتم حل الإشكالات المتعلّقة بقدوم ما وصفهم بـ”الدواعش” إلى مبنى البرلمان”، في إشارة إلى إدخال شخص مشتبه بالانتماء إلى تنظيمات إرهابية إلى مجلس نواب الشعب يوم الجمعة الماضي.

#امضاءاتنا_وصلت

Gepostet von ‎Abir Moussi الصفحة الرسمية لرئيسة الحزب الدستوري الحر‎ am Dienstag, 14. Juli 2020

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق