اخبار العالم

الحكومة العراقية تطالب تركيا مجدداً بوقف عملياتها العسكرية والاعتداء على سيادتها

كاجين أحمد ـ xeber24.net ـ وكالات

جدد رئيس الحكومة العراقية مصطفى الكاظمي مساء اليوم الأحد، دعواته لتركيا بضرورة وقف عملياتها العسكرية والتجاوزات التي تقوم بها داخل الأراضي العراقية، معتبراً ذلك اعتداء على السيادة العراقية، وإساءة للعلاقات بين البلدين.

على مواصلة الحوار الدبلوماسي مع تركيا لوقف “التجاوزات” داخل الأراضي العراقية، التي “تشكل اعتداء على السيادة العراقية”.

وجاء في بيان المكتب الإعلامي لرئيس مجلس الوزراء، أن “الاعتداءات التركية على الأراضي العراقية تسيء للعلاقات الوثيقة بين البلدين الصديقين، فضلا عن إلحاقها الضرر بالأرواح والممتلكات”.

وأضاف البيان، أن “رئيس الوزراء العراقي أكد على مواصلة الحوار الدبلوماسي مع تركيا لوقف تجاوزاتها داخل الأراضي العراقية التي تشكل اعتداء على السيادة العراقية”

هذا وجاءت تصريحات الكاظمي هذه خلال ترأسه اجتماعا للمجلس الوزاري للأمن الوطني، الذي ناقش استمرار الخروق التركية للأجواء والأراضي العراقية، إضافة إلى زيار الكاظمي للمنافذ الحدودية مع إيران في إطار القضاء على عمليات الفساد في هذه المنافذ.

وتطرق اجتماع المجلس الوزاري إلى موضوع المظاهرات داخل البلاد والتأكيد على سلميتها، كما ناقش مسألة الاغتيالات وضرورة الإسراع بالكشف عن الجناة ومحاسبتهم.

والجدير بالذكر أن تركيا تصر على تجاهل النداءات العراقية والدولية بوقف عملياتها العسكرية التي أسمتها بمخلب النمر وأطلقتها في أراضي محافظة دهوك بإقليم كردستان، والتي أسفرت عن سقوط العديد من الشهداء المدنيين، فضلاً عن اجتياحها لأراضي واسعة في المنطقة وإخلاء العديد من القرى من سكانها هناك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق