اخبار العالم

الخارجية الروسية: وجود آيا صوفيا على الأرض التركية لا يعني أنها ملك لها فقط

كاجين أحمد ـ xeber24.net ـ وكالات

أكد مساعد وزير الخارجية الروسي “ألكسندر جوريشكو” اليوم الأحد، أن وجود الصرح التاريخي آيا صوفيا على الأرض التركية، لا يعني أبدًا أنها ملكية تركية فقط، لكن هي ملك للعالم أجمعين، علاوة على قيمتها الدينية والروحانية في قلوب الكثير من الأشخاص على مستوى العالم.

واضاف جوريشكو في تصريحات صحفية، إن “روسيا تشعر بغاية الأسف حيال قرار تحويل متحف آيا صوفيا إلى مسجد وفتحه للعبادة”.

وأشار إلى، أنه “لم يبق في العالم الحديث الكثير من تلك الصروح التاريخية التي ظلت صامدة علي مدار السنين، وشهدت الكثير من الأحداث والتطورات البشرية مثل ذلك المتحف، ولذلك يجب أن نحترم هذه الصروح التاريخية وقيمتها الحضارية لأقصي درجة”.

هذا ونوه الوزير الروسي إلى، أنه “كان يأمل أن تكون تركيا على قدر المسئولية لتحمي هذا الصرح التاريخي وتسهل على السائحين إمكانية دخوله بكل سهولة”.

والجدير بالذكر أن أردوغان ادعى أن موضوع آيا صوفيا هو أمر داخلي يتعلق بتركيا فقط، وعلى الدول احترام قرارها، مشيراً إلى أنه لا قيمة للأصوات المتصدعة في داخل تركيا وخارجها أمام الأمر القضائي، زاعماً أن آيا صوفيا صلى فيها محمد الفاتح أول صلاة جمعة بعد الفتح وأمر تحويلها إلى مسجد هو رمز للفتح.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق