اخبار العالم

مرة أخرى أردوغان يعلق على قرار “آيا صوفيا” ويقول: لا قيمة للأصوات المتصدعة داخلياً وخارجياً

كاجين أحمد ـ xeber24.net ـ وكالات

علق الرئيس التركي رجب طيب أردوغان اليوم الأحد، على قرار تحويل كنيسة “آيا صوفيا” التاريخي إلى مسجد، بأنه شأن داخلي، وأنه لا قيمة للأصوات المتصدعة سواء في داخل تركيا أو خارجها.

وأشار أردوغان في لقائه مع مجلة “كريتر” التركية إلى، أن “آيا صوفيا هو المكان الذي أدى فيه السلطان محمد الفاتح أول صلاة جمعة عقب فتح إسطنبول”.

وادعى، أنه لا غنى من تحويل آيا صوفيا إلى مسجد وفتحه أمام الصلاة والعبادة في ذاكرة مجتمعنا، لأن السلطان العثماني محمد الفاتح، قام بتحويله إلى مسجد في ذلك الوقت كرمز لفتح القسطنطينية.

وزعم أردوغان، إن “تحويل آيا صوفيا” إلى متحف عام 1934 قرار أصاب الشعب التركي بألم، وكان يجب إعادته إلى هويته الأصلية”.

وأشار إلى، أن “قرار المحكمة الإدارية العليا بهذا الشأن خطوة إيجابية، ولا قيمة أبدًا للأصوات المتصدعة التي تصدر من الداخل والخارج بخصوص المسار القضائي.

وأضاف، أن “الأمة التركية هي صاحبة القرار بشأن وضع آيا صوفيا وليس الآخرون، فهذا شأننا الداخلي.. وما يقع على عاتق الدول الأخرى هو احترام القرار المتخذ”.

والجدير بالذكر أن القرار المتخذ من قبل تركيا في الجمعة الماضي، بتحويل الصرح الحضاري “آيا صوفيا” المسجلة لدى اليونسكو على لائحة التراث الثقافي العالمي إلى مسجد وفتحه أمام طقوس العبادة الإسلامية، قد لاقى استنكاراً دولياً واسعاً وتحذيرات لتركيا من عواقب هذا القرار.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق