الأخبار الهامة والعاجلة

خبير مصري يوضح لـ “خبر24” هدف مصر من وراء عملية حسم2020 ومناوراتها العسكرية في البحر على الحدود الليبية

خبير مصري : عملية حسم 2020 هي استعدادات مصرية لمواجهة عسكرية قريبة ضد القوات التركية

كاجين أحمد ـ xeber24.net ـ وكالات

أطلق الجيش المصري يوم الخميس، مناورات عسكرية واسعة النطاق تحت اسم “حسم 2020” في المنطقة الغربية من البلاد بالقرب من الحدود مع ليبيا، وقد تمّ استخدام أنواع مختلفة من الأسلحة المتقدمة واختبارها استعدادًا لأي مواجهة عسكرية قريبة مع تركيا وميليشيات الوفاق.

وفي هذا السياق أكد الباحث المصري “منير أديب” الخبير في شؤون الحركات المتطرفة والإرهاب الدولي، أن “مصر تحاول أن تحافظ من خلال هذه الحشود على أمنها القومي، خاصة ان دخول تركيا الى ليبيا وارسالها للمرتزقة واحتلال اراضي ليبية عربية فيه تهديد للأمن المصري والقومي العربي معاً”.

واضاف أديب، “لذلك تحركات القوات المصرية هذه هي استعداداً لتنفيذ أي مهام سواء داخل الحدود المصرية أو خارجها”.

ولفت الخبير المصري إلى، أن “المجتمع الدولي يرى الوجود التركي في ليبيا احتلال بالمفهوم العسكري، وبالتالي هذا الاحتلال يستتبعه مواجهة عربية ومصرية، وهذا لا يحدث إلا من خلال وجود قوة عسكرية تقف على الحدود الغربية وتكون على اهبة الاستعداد وهذه هي الفلسفة من وراء المناورة العسكرية للعملية العسكرية المعروفة بالحسم 2020 والتي شاركت فيها القوات البحرية والجوية والبرية”.

وأكد أديب على، أن “مصر على اهبة الاستعداد للدفاع عن الاراضي المصرية والليبية معاً ضد هذه المخاطر التي تهددها”.

ونوه الخبير المصري إلى، أن “نشوب مواجهة عسكرية بين تركيا ومصر امر وارد، ووجود القوات المصرية على الحدود الغربية هو استعداد لأي مواجهة عسكرية تنشب بين لحظة وضحاها”.

وتابع، “خاصة أن مصر أدركت ان الغازي التركي ما دخل ليبيا الا لاحتلالها ولتهديد الامن القومي المصري والعربي، ولذلك خرجت الحشود العسكرية بهذه الصورة وتمت المناورة العسكرية المصرية حسم 2020 يوم الخميس الماضي استعدادا لمواجهة عسكرية قريبة ضد القوات التركية والمرتزقة الذين جلبتهم تركيا إلى الداخل الليبي”.

وفي ختام حديثه أشار الخبير المصري إلى، أنه “في حال استمرار تركيا على نهجها العسكري وعلى تدخلها وتهديدها لأمن مصر عبر البوابة الغربية، سوف تكون هناك مواجهة عسكرية وستكون هي الخاسرة في هذه المواجهة خاصة وأن الشعب الليبي يقف الى جانب الدولة المصرية ويرفض هذا الغزو التركي المقصود منه هو احتلال هذه الاراضي العربية الخالصة واستغلال ثرواتها من قبل السلطان العثماني رجب طيب اردوغان”.

والجدير بالذكر أن مصر حشدت قوات عسكرية كبير ة على الحدود الغربية مع ليبيا مدعمة بأحدث المعدات العسكرية المتطورة، كما أنها نفذت يوم الخميس الماضي مناورات عسكرية بحرية في المناطق الحدودية مع ليبيا مختبرة استعداد قواتها وسلاحها لمواجهة المخاطر والتحديات المحتملة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق