اخبار العالم

مصر تؤكد قرار أردوغان بتحويل “آيا صوفيا” إلى مسجد لعبة سياسية خطيرة

كاجين أحمد ـ xeber24.net ـ وكالات

أكد مستشار مفتي مصر “إبراهيم نجم” اليوم السبت، على أن قرار الرئيس التركي رجب طيب أردوغان بتحويل الكنيسة التاريخية “آيا صوفيا” في اسطنبول إلى مسجد يمثل لعبة سياسية خطيرة، وأن هذا القرار لا يحمل سوى طابع سياسي.

وجاء ذلك في حديث خاص للمستشار مع وكالة “تاس” الروسية، والذي قال: إن “تحويل آيا صوفيا “إلى مسجد إجراء يجب النظر فيه في سياق الهدف السياسي الذي حدده أردوغان”.

وأضاف المستشار إلى أن “توقيت وملابسات هذا الحدث تشير إلى أن هذا القرار يحمل فقط طابعا سياسيا ويمكن اعتباره محاولة من قبل الرئيس التركي لعرض نفسه بطلا يزعم أنه يحمي المقدسات الإسلامية ويحي عظمتها”.

وأوضح نجم، أن “الكثيرين يتحدثون الآن حول الجوانب التاريخية والقانونية للخطوة التي اتخذها أردوغان، لكن كل ذلك يمثل جدالاً تاريخياً غير مجد لأنه يصرف الاهتمام عن السياق الحقيقي لهذه اللعبة السياسية الخطيرة”.

والجدير بالذكر أن أردوغان وقع يوم أمس الجمعة على قرار يقضي بفتح متحف آيا صوفيا التاريخي للصلاة، بعد صدور قرار من المحكمة الإدارية العليا بتركيا، بإلغاء قرار الحكومة التركية الصادر في 1934 الذي حول كنيسة آيا صوفيا في ذلك الوقت إلى متحف تاريخي، وذلك وسط استنكار دولي واسع لهذا القرار.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق