الصحة

موالي تركيا يعترفون بأول إصابة “كورونا” في الشمال السوري وناشطون يحذرون من كارثة كبيرة

حميد الناصر ـ Xeber24.net

زعم موالي تركيا في الشمال السوري، أنه سجل أول إصابة بفيروس “كورونا المستجد” (كوفيد- 19) في معبر باب الهوى على الحدود السورية- التركية.

وقال بيان صادر عن ماتسمى “وحدة تنسيق الدعم” يوم أمس الخميس، أن الإصابة لطبيب يعمل في مستشفى باب الهوى، ويبلغ من العمر 39 عامًا، ودخل إلى سوريا من تركيا في 25 من تموز الماضي.

وأوضح البيان أن الطبيب ظهرت عليه الاعراض وهيه حمى وسعال جاف.

وفي ذات السياق أكد ناشطون لمراسل “خبر24” أن محافظة إدلب، مقبلة على كارثة كبيرة، حيث أن الاصابة المذكورة خالطت خلال اليومين الماضيين، مئات المدنيين، مشافي إدلب.

وأشار الناشطون أن الطبيب لديه عيادة في إدلب، وفتتحها منذ 25 الشهر الماضي، حيث زاره مئات المرضى في هذه الفترة.

والجدير ذكره أن مناطق سيطرة تركيا ومواليها في الشمال السوري، تشهد اصابات عدة بفيروس “كورونا” لكن تركيا تحاول في شته السبل بالتعتيم الإعلامي على مايخص هذا الموضوع.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق