اخبار العالم

عقب تنفيذ “أنقرة” مناورات عسكرية قرب “ليبيا” الجيش المصري يقوم برد سريع على القوات المسلحة التركية

سلافا عمر ـ Xeber24.net

قامت القوات المسلحة المصرية، اليوم الخميس، على خلفية معركة سرت، بتوجيه رد سريع على القوات المسلحة التركية، بعد يوم واحد من إعلان أنقرة عزمها على تنفيذ مناورات عسكرية قرب ليبيا.

و أطلق الجيش المصري على المناورات اسم “حسم-2020” واعتبر المحللون أن لهذا الاسم معنى ودلالة كبيرة.

و تأتي هذه المناورات غداة تصريحات للأمين العام للامم المتحدة “أنطونيو غوتيرش” قال فيها إن هناك “قلقا بالغا” حول التحركات بشأن مدينة سرت الليبية.

شملت المرحلة الرئيسية قيام طائرات متعددة المهام بتأمين أعمال قتال القوات وتقديم المعاونة الجوية بغرض القضاء على عناصر المرتزقة من الجيوش الغير نظامية ، وتنفيذ رماية لإستهداف مناطق تجمع تلك العناصر ومراكز القيادة ومناطق التكديسات والدعم اللوجيستية .

بالإضافة إلى قيام عدد من الطائرات الهليكوبتر بإبرار سرية صاعقة لتنفيذ إغارة على مركز قيادة مكتشف لعناصر المرتزقة وتدميره .

وتحت ستر نيران المدفعية تم تطوير أعمال القتال فى العمق وتنفيذ رماية تكتيكية بالذخيرة الحية لكتيبة دبابات مدعمة ، فى ظل الوقاية المباشرة المضادة للطائرات عن التجميع الرئيسى للقوات بتنفيذ رماية دفاع جوى أظهرت مدى الدقة فى إصابة الأهداف وظهر خلال هذه المرحلة التعاون الوثيق بين كافة عناصر تشكيل المعركة والقدرة العالية على المناورة وإستغلال طبيعة الأرض لتحقيق المهام فى التوقيتات المحددة .

وناقش القائد العام للقوات المسلحة وزير الدفاع والإنتاج الحربى عدداً من قادة القوات المشاركة بالمناورة فى أسلوب تنفيذ المهام وكيفية إتخاذ القرار المناسب لمواجهـة المتغيـرات المفاجئة والحادة أثناء سير أعمال القتال وأسلوب السيطرة على عناصر تشكيل المعركة .

وأشاد القائد العام بالآداء المتميز والكفاءة القتالية العالية للقوات المشاركة فى المناورة ، وطالبهم بالحفاظ على المستوى المتميز والكفاءة القتالية والثقة العالية بالنفس ، كما أوصاهم بالحفاظ على أعلى درجات الجاهزية القتالية والتضحية بكل ماهو غالى ونفيس من أجل الحفاظ على مقدرات الوطن وإعلاء كلمته .

يذكر أن الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي أكد مؤخرا أن مدينة سرت “خط أحمر” بالنسبة للأمن القومي في البلاد.

وأكد وقتها نائب الرئيس التركي “ياسين أقطاي” إلى أن “تدخل مصر بشكل مباشر سيضع مصر في مواجهة مع تركيا العضو في حلف شمال الأطلسي”.

وكانت القوات البحرية التركية، قد أعلنت، أمس الأربعاء، أنها ستجري مناورات بحرية ضخمة قبالة السواحل الليبية خلال الفترة المقبلة.

ويشير الباحث العسكري المصري “محمد الكناني” إلى أن المناورة المصرية الجديدة تؤكد على الجاهزية المصرية التامة للتعامل مع كافة السيناريوهات المحتملة والممكنة في العمق الاستراتيجي الغربي وفي هذا التوقيت.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق