اخبار العالم

بعد ضربها.. تعزيزات عسكرية تركية إلى قاعدة الوطية الليبية

بريتان تيلو ـ Xeber24.net ـ وكالات

أعلن المتحدث باسم الجيش الليبي اللواء، أحمد المسماري، مساء أمس الأربعاء، أن تركيا تريد الوصول إلى منطقة الهلال النفطي من أجل السيطرة على البلاد.

وأكد أن الجيش الليبي يرصد التحركات التركية في محيط سرت والجفرة.

وأشارت وسائل إعلام محلية بأن تركيا أرسلت دعما عسكريا جديدا إلى قاعدة الوطية الجوية الليبية التي تسيطر عليها ميليشيات حكومة الوفاق بعد أيام على القصف الذي دمر منظومات دفاعها الجوي بالقاعدة.

كما تناقل ناشطون ليبيون صورا لرتل عسكري مكون من عدة شاحنات محملة بأسلحة ومعدات في طريقه إلى قاعدة الوطية الجوية، بعد تفريغ طائرة شحن عسكرية تركية حمولتها في مطار معيتيقة بالعاصمة طرابلس.

وأكدت وسائل إعلام تركية، مطلع الأسبوع الحالي، أن الجيش التركي يعدّ لنشر منظومة دفاع جديدة في قاعدة الوطية الجوية، بعد التدمير الذي طال المنظومة السابقة، إثر تعرّض القاعدة فجر الأحد الماضي إلى عدّة غارات جويّة.

ونوهت التقارير أن الجيش التركي سيقوم قريبا بنصب منظومات دفاع جوي جديدة، وأنه سيفعّل منظومة “إس 125” التي اقتناها من أوكرانيا أخيرا، فوق المجال الجوي لمدينة سرت، وبعض المناطق ذات الأهمية الاستراتيجية بالنسبة للأتراك في غرب ليبيا.

وأشارت أنقرة بانها تعمل على إنشاء قاعدة جويّة وأخرى بحرية بمدينة مصراتة، من أجل التأسيس لوجود تركي دائم في ليبيا، ولهذا الغرض قامت بتركيب منظومات دفاع جويّ وتستمر في ضخّ الأسلحة والمعدات العسكرية والمرتزقة إلى الأراضي الليبية.

علما أن القوات البحرية التركية،قد أعلنت أمس، أنها ستجري مناورات بحرية ضخمة قبالة السواحل الليبية خلال الفترة المقبلة.

وكانت فصائل وميليشيات حكومة الوفاق المدعومة من أنقرة استعادت قاعدة “الوطية” الجوية الاستراتيجية القريبة من الحدود التونسية في أيار/مايو الماضي، بعد محاصرتها لشهرين و استهدافها بغارات جوية كثيفة.

و يذكر أنه منذ توقيع مذكرة التفاهم الأمني والعسكري بين طرابلس وأنقرة نهاية العام الماضي، ازداد النشاط والتواجد العسكري التركي في ليبيا.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق