جولة الصحافة

صحيفة واشنطن بوست نقلا عن مسؤول أميركي: الكاظمي بحاجة لمساعدة وقواتنا باقية بالعراق

بريتان تيلو ـ Xeber24.net

أفادت صحيفة واشنطن بوست ، بأن مسؤول عسكري أميركي رفيع،أعلن أمس الثلاثاء، أن أميريكا بحاجة لمساعدة مصطفى الكاظمي رئيس الوزراء العراقي الجديد، ملمحاً إلى أن هناك قرارا عراقيا مرتقبا لبقاء القوات الأميركية في العراق لمساعدته على مواجهة تنظيم داعش.

وقال الجنرال كينيث ماكينزي عن مصطفى الكاظمي “لقد اتخذ خطوات مهمة لمواجهة الميليشيات ذات الصلة بإيران التي استهدفت القوات الأميركية”، مضيفا أن الولايات المتحدة يجب أن تبقي صبورة في الوقت الذي يتحدى فيه الكاظمي المجموعات ذات النفوذ العسكري والسياسي الهائل.

وأثنى الجنرال كينيث ماكينزي جونيور ، الذي يرأس القيادة المركزية الأميركية، على الكاظمي لأمره بشن مداهمة في أواخر شهر يونيو على جماعة ميليشيا اتهمها البنتاغون بشن هجمات صاروخية متكررة على أفراد أميركيين في العراق.

وأضاف أن الخطوة غير المعتادة ضد كتائب حزب الله – التي أثارت غضب قادته – توضح التحديات التي يواجهها الكاظمي الذي يسعى لكبح جماح الميليشيات دون الإخلال بالتوازن الهش بين أكبر داعمين للعراق، واشنطن وطهران.

وقال ماكينزي “إنه يتفاوض الآن على لغم أرضي في إشارة إلى بقاء القوات الأميركية.

وتابع ماكينزي بعد لقائه الكاظمي خلال زيارة لبغداد: “أعتقد أننا بحاجة لمساعدته. وعليه فقط أن يجد طريقه إلى حد ما، مما يعني أننا سنحصل على حلول أقل من مثالية، وهي ليست جديدة في العراق”.

وأعرب ماكينزي عن ثقته في أن الحكومة ستطلب من القوات الأميركية البقاء في البلاد على الرغم من دعوات الانسحاب.

وتأتي زيارة ماكينزي ولقاؤه بالكاظمي، رئيس المخابرات السابق والذي أصبح رئيسًا للوزراء في مايو ، في الوقت الذي تجري فيه إدارة الرئيس الأميركي دونالد ترامب محادثات مع القادة العراقيين تهدف جزئيًا إلى تحديد مستقبل القوات الأميركية في العراق.

علما أن باتت مهمة الكاظمي في محاربة نفوذ الميليشيات الإيرانية في العراق أكثر صعوبة، بعد أن ردّ وكلاء طهران في بغداد على إقالة فالح الفياض من منصبين أمنيين باغتيال الخبير الأمني هشام الهاشمي، الذي قضى برصاص مسلحين، يعتقد على الأغلب أنهم تابعون لكتائب حزب الله العراقي.

والجدير بالذكر أنه يوجد أكثر من 5000 جندي أميركي حاليا في العراق، وتقول إدارة ترمب إن الوجود العسكري الأميركي يعمل كرادع لنفوذ إيران هناك، لكن القوات الأميركية تعرضت لهجمات صاروخية ومدفعية متكررة من كتائب حزب الله وميليشيات أخرى.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق