الأخبار

وزيرا خارجية روسيا وألمانيا يبحثان المساعدات الإنسانية لسوريا وقضايا إقليمية أخرى

كاجين احمد ـ xeber24.net ـ وكالات

بحث كل من وزيري الخارجية الروسي “سيرغي لافروف” والألماني “هايكو ماس” اليوم الثلاثاء، خلال اتصال هاتفي عدة قضايا إقليمية على رأسها الوضع السوري والمساعدات الإنسانية لها.

وذكرت الخارجية الروسية في بيان لها، إن “المكالمة التي بادر في إجرائها الجانب الألماني، تناولت “مسائل تقديم المساعدات الإنسانية لجميع السوريين في كافة أراضي بلادهم دون تسييس وتمييز وطرح شروط مسبقة”.

واضاف البيان، “تبادل الوزيران الآراء في المناقشات التي يشهدها مجلس الأمن الدولي بشأن آفاق آلية نقل المساعدات عبر الحدود إلى سوريا، حيث أشار لافروف إلى ضرورة جعل المساعدة الإنسانية لسوريا تتوافق وحقائق الوضع الميداني ومعايير القانون الإنساني الدولي، التي تستوجب تنسيق جميع العمليات مع دمشق”.

واشار إلى، “العواقب السلبية للعقوبات الاقتصادية غير القانونية التي تفرضها الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي على سوريا، والتي لا تزال قائمة على الرغم من دعوة الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش لتخفيف التقييدات الأحادية في ظل انتشار جائحة فيروس كورونا”.

وأوضح البيان، تأكيد الطرفان على، أن “تسوية الأزمة السورية لا يمكن للتوصل إليها إلا من خلال عملية سياسية يقودها وينفذها السوريون أنفسهم بدعم من الأمم المتحدة، وتقوم على الالتزام بسيادة واستقلال ووحدة أراضي سوريا وفقا لقرار مجلس الأمن الدولي رقم 2254”.

والجدير بالذكر انه طلبت كل من ألمانيا وبلجيكا التصويت في مجلس الأمن الدولي على مشروع قرار لتمديد آلية إيصال المساعدات عبر الحدود إلى سوريا، فيما يُتوقع أن تستخدم روسيا حق النقض لمعارضته، وفق ما نقلته وكالة “فرانس برس” عن مصادر دبلوماسية، ويتوقع صدور قرار بهذا الشأن مساء اليوم.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق