الأخبار

بعد استغلال اللاجئين السوريين لابتزاز أوربا تركيا تستخدمهم لتضليل الرأي العام الدولي في سوريا

بعد تهجير الآلاف من سكان عفرين قسرياً تركيا تدعي بعودة اللاجئين إلى مناطقهم في المدينة

\كاجين احمد ـ xeber24.net ـ وكالات

ادعت تركيا اليوم الثلاثاء، بعودة أكثر من أربعة آلاف لاجئ سوري كانوا في تركيا إلى مناطقهم بإدلب وعفرين، خلال الشهر الستة الماضية عبر المعبر الحدودي جلوة غوزو بولاية هاتاي التركية.

ويأتي هذا الادعاء بعد أن وثقت عشرات المنظمات الحقوقية الدولية الجرائم اللاأخلاقية للدولة التركية ومواليها من الفصائل المسلحة في مناطق مقاطعة عفرين، وأكدت أن أعمالها تصنف في خانة جرائم ضد الإنسانية.

وفي محاولة لتضليل الرأي العام الدولي، عمدت وسائل الإعلام التركية ومنها وكالة الأناضول الرسمية بتغطية الحدث ونشرها، مدعية بعودة 4300 سوري إلى بلادهم في المنطقة الآمنة “المزعومة”، في مناطق ما امتها بغصن الزيتون وإدلب وريفها.

كما نشرت نقلاً عن بعض الأشخاص الذين يفترض أنهم عائدون إلى ديارهم، بأنهم سعداء بعودتهم هذه خاصة بعد أن تكفلت الدولة التركية بعلاجهم.

هذا وقد وثقت العديد من المنظمات الحقوقية الدولية والتابعة لمنظمة حقوق الإنسان في الأمم المتحدة، لجرائم التي ارتكبتها القوات التركية بحق من تبقى من سكان مناطق عفرين، وتهجيرهم بشكل قسري من منازلهم واستيطان عائلات المقاتلين في الفصائل المسلحة الموالية لهم في تلك المنازل، خاصة عائلات قادمة من الغوطة وإدلب وأريافها.

كل ذلك عدا عن أعمال الخطف والقتل الممنهج، بهدف تخويف الأهالي، ناهيك عن الفلتان الأمني التي تشهدها المنطقة، إضافة إلى أعمال السرقة والسطو المسلح لمنازل المدنيين، وايضا القصف اليومي للمناطق القريبة من أماكن سيطرتهم.

هذا وقد أعلن أردوغان عن عملية “غصن الزيتون” المزعومة في ٢٠ كانون الثاني ٢٠١٨، وبعد سيطرته على منطقة عفرين في 23 آذار من نفس العام، بعد قصف عشوائي دام اكثر من ستين يوماً والتي أسفرت عن سقوط مئات الضحايا والجرحى المدنيين، ترك لمواليه أمر نهب المدينة جهاراً لفترة ما يقارب الشهر والذين أبدعوا في عمليات السلب والقتل بحق المدنييين.

والجدير بالذكر أن الاجتياح التركي لمنطقة عفرين تسبب في نزوح أكثر من 150 ألف مدني معظمهم يسكنون في مخيمات اللجوء بمنطقة الشهباء شمال حلب ومدينة تل تمر شمال الحسكة فيما عبر قسم آخر إلى جنوب كرستان.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق