الأخبار

روسيا تهدد بإغلاق معبر بين سوريا وتركيا عبر استخدام “الفيتو” في مجلس الأمن بعدما استفاد منها النصرة

سلافا عمر ـ Xeber24.net ـ وكالات

تسعى روسيا لإغلاق معبر “أونجور بينار” المخصص للمساعدات التي تدخلها تركيا الى مناطق جبهة النصرة في سوريا ، وذلك عبر استخدام حق النقض “الفيتو” في مجلس الأمن.

ويجري من خلال معبر ” أونجور بينار” إدخال جزء من المساعدات الأممية الى مناطق الفصائل السورية المتطرفة في الشمال السوري، بحجة إيصالها إلى المهجرين السوريين.

وتنتهي صلاحية الآلية الأممية في 10 تموز/يوليو الحالي، وذلك بعد تقليص مجلس الأمن الدولي عدد المعابر إلى اثنين هما “باب السلامة” بأعزاز و”باب الهوى” بإدلب.

وبحسب ما ذكرته المصادر، أن روسيا تسببت عبر استخدام “الفيتو” في مجلس الأمن، بتقليص عدد المعابر المخصصة لإيصال المساعدات إلى سوريا، عبر الأراضي التركية، من 4 معابر إلى معبرين.

وتشير بيانات الأمم المتحدة، إن 70 بالمئة من النازحين القاطنين في إدلب والبالغ عددهم قرابة 3 ملايين شخص، بحاجة للمساعدات الإنسانية، ولكن فصيل جبهة النصرة وحراس الدين وجيش العزة وغيرهم من الفصائل الاسلامية المتطرفة يستفيدون من هذه المساعدات وتقوم تركيا بتسليمهم هذه المواد لتكون كمساعدات لهم يساعدهم في حربهم على الشعب السوري.

وقد عبرت 8 آلاف و468 شاحنة مساعدات “أممية” إلى الشمال السوري، من خلال معبري “باب السلامة” و”باب الهوى”، 1613 شاحنة منها عبر “باب السلامة”، منذ مطلع العام الحالي ،وفقاً لمكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية.

كما أن معبر تل كوجر الحدودي “اليعربية” مغلق أيضا أمام إدخال المساعدات الأنسانية إلى الشمال السوري بفيتو روسي، حيث تعتبر المعبر الوحيد لإدخال المساعدات الأممية إلى الشمال السوري.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق