اخبار العالم

كليجدار أوغلو يطالب مصطفى الكاظمي بإسناد وزارة الى التركمان

دارا مراد ـ Xeber24.net

أرسل رئيس حزب الشعب الجمهوري التركي المعارض، كمال كليجدار أوغلو، خطابًا رسميًا إلى رئيس الوزراء العراقي، مصطفى الكاظمي، دعاه خلاله إلى إسناد إحدى الوزارات لأحد نواب الجبهة التركمانية.

وأفاد كليجدار أوغلو أنهم يتابعون التطورات ووضع التركمان في العراق عن كثب مهنئا الكاظمي على تشكيلة الحكومة العراقية الجديدة وقبوله التشكيل الوزاري.

وأضاف كليجدار أوغلو أنه على ثقة من أن الحكومة العراقية الجديدة ستخدم البلاد بما يصب في صالح الصداقة العريقة بين الشعبين التركي والعراقي.

وخلال الرسالة المشار إليها ذكر كليجدار أوغلو أن العراق وتركيا جارتين تتشاركان ثقافة وتاريخ عميق وممتد منذ القدم، كما أعرب كليجدار أوغلو بتكليفه البرلمان العراقي بتعيين وزير من صفوف التركمان قائلا: “نثق بأن هذا القرار سيشكل خطوة مهمة لضمان إسهام التركمان في تشكيل مستقبل العراق، كما نؤمن بأن إسهامات التركمان لمواجهة أزمة تفشي فيروس كورونا المستجد والتطورات الاقتصادية والسياسية الناجمة عنها لا غنى عنها”.

وأضاف كليجدار أوغلو أن التركمان يشكلون رابطة قوية توطد الصداقة والتعاون بين الأجيال قائلا: “نؤمن بأن الحكومة العراقية بقيادتك ستضمن إسهامهم في مستقبل العراق وستشركهم في عراق يتمتع بالرفاهية والديمقراطية والمساواة”.

هذا وشهد البرلمان العراقي انتخاب ثلاثة نواب تركمان عن الجبهة التركمانية العراقية، كما يضم البرلمان خمسة نواب تركمان في صفوف الأحزاب السياسية الأخرى. وصرح النواب الثمانية أنهم سيتعاونون معا مطلب التركمان رغم اختلاف الأحزاب السياسية التي ينتمون لها.

من جهة أخرى قالت تقارير محلية عراقية إن رئيس الحكومة العراقية مصطفى الكاظمي، رشح التركماني حسن البياتي، لتولي منصب وزير في حكومته.

وبحسب وثيقة صادرة عن مكتب رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي، خاطب فيها رئيس مجلس النواب محمد الحلبوسي، بالقول أنه “استناداً إلى القرار النيابي رقم 23 لسنة 2020، المتضمن استحداث وزارة دولة للمكون التركماني من أجل دعم المشاركة الوطنية الوطنية، نرشح حسن سليمان وهاب البياتي لتولي منصب وزارة دولة، راجين تحديد موعد جلسة للتصويت”.

يشار إلى أن المكون التركماني، حصل في وقت سابق على وعد من رئيس الوزراء الكاظمي بتخصيص منصب وزير في حكومته.

وكانت حكومة العدالة والتنمية أعلنت دعم “الكاظمي” بتشكيل حكومة العراق تزامنا مع إعلان التركمان أنهم يريدون منصبًا وزاريًا في الحكومة الجديد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق