الأخبار

فصيل سمرقند التابع للجيش التركي يخطف مواطني الكرد في قرية دالا

بريتان تيلو ـ Xeber24.net

قالت منظمة حقوق الانسان عفرين ـ سوريا، اليوم الاثنين، انه تم اختطاف مواطني الكرد في قرية دالا من قبل فصيل سمرقند التابع للجيش التركي .

وأقدم مسلحو فصيل سمرقند التابع للجيش التركي بقيادة المدعو ابو جهاد الذي عاد من ليبيا منذ حوالي اربعة أيام باختطاف عدد من مواطني قرية دالا التابعة لناحية معبطلي بتاريخ 3/حزيران، بعد قيام ابو جهاد باستدعائهم ومطالبته لتسخيرهم للعمل في مقر الفصيل في قرية روطانلي في فيلا عائد للمهندس احمد شفيق يوسف.

وأضاف المصدر أن الفيلا يستخدم كمقر للفصيل ومكان الاحتجاز والتحقيق والتعذيب، وبعد ان رفض المواطنين الذين تم استدعائدهم للعمل في المقر تعرضوا للضرب والتعذيب الوحشي والاهانات ، والمواطنين الذين تعرضوا للضرب والتعذيب هم :

1-المسن عبد الكريم حمادة البالغ من العمر ٦٥ عاما وابنه ريزان البالغ من العمر ٢٧ عاما.

2-احمد عزيز البالغ من العمر ٤٨ عاما وابنه خالد البالغ من العمر ٢٠ عاما .

3- نزار شكري جيلو البالغ من العمر ٢٧ عاما .

4- شيار علي احمد جاوة البالغ من ٢٢ عاما وشقيقه لم نتمكن معرفة اسمه.

وأشار المصدر إلى ان تعرض الشاب خالد أحمد عزيز للضرب المبرح وتم نقله الى مشفى في مدينة عفرين وهو في وضع صحي حرج، وتعرض المسن عبد الكريم حمادة للضرب والتعذيب بشكل مفرط باستخدام شتى أنواع التعذيب.

حيث تم وضعه في شرشف ورميه امام منزله ورفض الذهاب إلى عفرين لتلقي العلاج نتيجة اهانته والاساءة كونه مسن، رفض العلاج ويتمنى الموت وان انتهاكات فصيل سمرقند بحق مواطني الكرد في القرى التي يسيطر عليها الفصيل مثله مثل باقي فصائل ما تسمى بالجيش الوطني السوري التابع للاحتلال التركي مستمرة حتى الان وبعد توسط أحد مواطني قرية دالا المدعو مالك محمد حنان تم إطلاق سراحهم بعد دفعهم الفدى المالية للفصيل .

ولا تتقيد تركيا بالاتفاقيات التي أبرمتها مع كل من روسيا وأمريكا في 09/10/2019 والتي أعلنت فيها وقف اطلاق النار والالتزام بعدم إطلاق أي عمليات عسكرية جديدة في المنطقة.

وأطلقت تركيا عمليات عسكرية واسعة في عفرين 18/03/2018 واحتلت على أثرها كامل منطقة عفرين , كما أطلقت عملية نبع السلام والتي تسميها الاكراد نبع الإرهاب , في 09/10/2019 واحتلت خلالها مدينتي سري كانية / رأس العين وكري سبي / تل أبيض.

كما أطلقت تركيا عملية درع الفرات والتي احتلت خلالها مناطق جرابلس والباب وقباسين واعزاز , كما تحتل إدلب والريف ريف حلب الشرقي بالكامل عن طريق سيطرة جبهة النصرة , هيئة تحرير الشام حالياً وبعض الفصائل المتطرفة الموالية لها.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق