الأخبار

الذباب الإلكتروني يستهدف الجنرال مظلوم عبدي بشخص “صبري أوك”

بروسك حسن ـ xeber24.net

نشرت بعض المواقع والصفحات المشبوهة التي تعمل لخلط الأوراق شائعات مفادها، أن القائد العام لقوات سوريا الديمقراطية الجنرال “مظلوم عبدي” قد اجتمع، مع القيادي، في حزب العمال الكردستاني “صبري أوك” في مدينة رميلان السورية.

وإدعت تلك الصفحات أن خلافاً نشب بين عبدي وأوك وطالب الأخير بترك أراضي روج آفا ـ شمال سوريا، وترك الشعب الكردي في حاله، بعيداً عن حسابات حزب العمال الكردستاني وتحكمها بمسار الأوضاع في روج آفا وشمال سوريا، حسب وصف تلك الجماعات والصفحات.

الذباب الإلكتروني ومعه بعض الصفحات المعادية لحزب العمال الكردستاني استغلوا النبأ وأجروا عليه تحليلات وتقارير طويلة تناولت الخبر المذكور.

يتبين من خلال جولة على الجهات التي نشرت الخبر والصفحات الشخصية، وجميع الذين قاموا بنشر تلك التقارير معروفين بعدائهم الشخصي وليس السياسي “جراء مصالح وخلافات شخصية مع بعض الشخصيات المقربة من الكردستاني” ونشروا تقارير ومقتطفات بشكل واسع ويبدو أن البعض منها ضمن نطاق عملية تشويه صورة العمال الكردستاني، لصالح المخابرات التركية.

أصبح من المعروف لدى جميع فئات المجتمع أن الدولة التركية وبطائراتها المسيرة تستهدف قيادات حزب العمال الكردستاني، أينما كانوا “ولكن بعد تحديد أماكنهم عبر حصولهم على معلومات من أشخاص يعملون على الأرض”، وتعتبر قضية نشر كهذه التقارير أحد أساليب المخابرات التركية كي تعرف مكان قيادات الكردستاني، ولا يستفيد أحد من هذه التقارير سوى تركيا ومخابراتها.

البعض نشر الخبر والتفاصيل وكال المديح للجنرال مظلوم عبدي لتأكيد واقعة لم تحصل أساساً وفق جميع المعطيات التي تتوفر لدينا وحسب كل خُبراتنا وتجاربنا الممتدة لعقود في متابعة حزب العمال الكردستاني وكذلك قيادة قسد والإدارة الذاتية.

بالأساس الذباب الإلكتروني استهدف الجنرال مظلوم عبدي، قبل استهداف العمال الكردستاني والقيادي صبري أوك، لأن انتشار هكذا تقارير عادة ما تصدر من دوائر الحرب التركية الخاصة، وفي كلا الحالتين سواء أكانت الرفض أو القبول لا تستفيد منها سوى المخابرات التركية.

السؤوال الذي يطرح وبقوة كيف عرف الذباب الإلكتروني بالاجتماع وما دار بينهم وفي هذا المستوى؟؟

هذا النوع من الأخبار لم يكن الأول ولن يكون الأخير حيث يبدأ أحدهم كتابة منشور فيسبوكي يختلط فيه الرأي والخبر ثم تبدأ جهات إعلامية معروفة بعدائها لحزب العمال الكردستاني بإعادة نشر الخبر وكأنه الخبر اليقين.

فـ كاتب المنشور لم يسند كذبته لأي مصدر صغير أو كبير ولكنه سرعان ما انتشر بسرعة في مواقع كان يكتب له كاتب المنشور وهو ما يظهر التنسيق بينهم.

وقد ظهر القائد العام لقوات سوريا الديمقراطية الجنرال مظلوم عبدي، في صور مع قيادات من حكومة إٌقليم كردستان العراق ومع قيادات كردستانية مختلفة، ويجري لقاءات مع جميع الأطراف الكردستانية، أن تطلب الأمر.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق