الأخبار

أردوغان يدعي أنه قضى على جميع المؤامرات الداخلية والخارجية وأن بلاده تشهد قفزة كبيرة

كاجين احمد ـ xeber24.net ـ وكالات

ادعى الرئيس التركي رجب طيب أردوغان اليوم السبت، أنه أحبط جميع المؤامرات الداخلية والخارجية التي استهدفت انتعاش اقتصاد بلاده، وأن تركيا تشهد قفزة كبيرة في الداخل، وأصبحت جهة فاعلة قوية في الخارج.

جاء ذلك خلال الخطاب الذي ألقاه في افتتاح مبنى تابع لوزارة الخزانة والمالية بمدينة إسطنبول، مدعياً إننا “نواصل تطبيق برنامجنا الاقتصادي بنفس العزم والإصرار، باستثناء تأخير قصير نجم عن وباء كورونا”.

وأضاف أردوغان، أنه “بدأ الجميع يعترفون تدريجيا بأن تركيا تشهد قفزة كبيرة جدا وليس انتعاشا فحسب”، مشيراً إلى، أنه “هناك جهات انزعجت على الفور بعد نجاح تركيا في كل المجالات، بدءا من الرعاية الصحية إلى عمليات الإنتاج خلال مرحلة كورونا”.

وقال: “فليفعلوا ما يشاؤون، فلن يستطيعوا إعاقة وصول تركيا إلى تحقيق أهدافها الاقتصادية والديمقراطية”، زاعماً أنه “يمكننا التغلب على المعايير المزدوجة والنهج المتحيز حيال بلدنا من خلال تعزيز دولة القانون”.

وزعم أردوغان، أن “تركيا أصبحت جهة فاعلة قوية بالمنطقة بشكل منقطع النظير في التاريخ الحديث”، مضيفاً أن “محاولات عرقلة نهوض تركيا لن تنجح هذه المرة مهما فعلوا في الداخل والخارج”.

واشار أردوغان إلى، أن “حكومته رفعت عدد المناطق الصناعية في عموم البلاد إلى 820، حتى باتت الولايات التركية كلها تتمتع بهذه الإمكانات”، مدعياً أن “تركيا ستكون مميزة بشكل إيجابي عن باقي الدول، في ظل الانكماش الكبير للاقتصاد العالمي جراء وباء كورونا”، مضيفاً أن “جميع البيانات الاقتصادية المعلنة تؤكد هذا الطرح”.

هذا ولفت إلى، أن “تركيا ستواصل مسيرتها من خلال إفساد جميع المكائد التي تحاك ضدها”، زاعماً أن “حكومته مصممة على خفض التضخم البالغ حاليا 12.6 إلى خانة الآحاد في أقرب وقت”.

وختم أردوغان خطابه قائلاً: “ترتفع مكانة بلدنا في تقييمات القوة العالمية كل عام، نحن الآن أقرب من أي وقت مضى إلى تحقيق هدف تركيا الكبيرة والقوية”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق