اخبار العالم

بريطانيا: تحذر من عسكرة قطاع الطاقة الليبي وتؤكد أن التدخل الأجنبي يقوض الحوار السياسي في البلاد

كاجين احمد ـ xeber24.net ـ وكالات

حذرت السفارة البريطانية في ليبيا اليوم السبت، من عسكرة قطاع الطاقة الليبي وتوظيفها كورقة مساومة سياسية، معربةً عن قلقها من استمرار إغلاق الموانئ النفطية وعن تقارير تُفيد بتدخل أجنبي في حقول النفط الليبية.

وجاء ذلك في بيان لها مؤكدةً على، أن “الانخفاض القسري في إنتاج النفط تسبب بخسائر تجاوزت الستة مليارات دولار منذ يناير/كانون الأول الماضي، مع عواقب اقتصادية سلبية على الشعب الليبي”.

وأضاف البيان، “كما تسبب هذا الإغلاق في أضرار للبنية التحتية للمنشآت النفطية في ليبيا”.

ولفت إلى وجود “تقارير مُقلقة حول تدخل المرتزقة الأجانب في حقل الشرارة النفطي”، مشددةً على أن “عسكرة قطاع الطاقة الليبي أمر غير مقبول ويُهدد بالمزيد من الضرر”.

ونوه البيان، بأنه “يُعتبر قطاع الطاقة مصدرا أساسيا وذا أهمية للتعافي وإعادة الإعمار بعد الصراع، بصفته المصدر الرئيسي للدخل في ليبيا، لا يجب توظيف قطاع الطاقة كورقة مساومة سياسية”.

هذا وجددت بريطانيا تأكيدها على دعم المؤسسة الوطنية للنفط، “باعتبارها شركة النفط المُستقلة الوحيدة في ليبيا المكلفة بإدارة النفط الليبي”، مضيفاً، أنه “يجب السماح للمؤسسة الوطنية باستئنافها الإنتاج دون عوائق، لصالح جميع الليبيين”.

ودعت السفارة البريطانية “جميع الأطراف إلى المشاركة الفعّالة في الحوار السياسي بقيادة الأمم المتحدة”، محذرةّ من أن “التدخل الأجنبي يعمل على تقويض هذه الجهود”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق