اخبار العالم

أردوغان يطمس المعالم الأثرية الحضارية ويعتبر ذلك حق سيادي

كاجين احمد ـ xeber24.net ـ وكالات

جدد الرئيس التركي رجب طيب إردوغان يوم الجمعة، رفضه بتوجيه الانتقادات إليه بشأن رغبته في تحويل كاتدرائية “آيا صوفيا” السابقة في اسطنبول إلى مسجد، رغم التحذيرات الدولية والتركية بخصوص هذه الخطوة، معتبراً ذلك حق سيادي.

ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية قوله: إن “توجيه اتهامات إلى بلدنا في مسألة آيا صوفيا هو بمثابة هجوم مباشر على حقنا في السيادة”.

وشددت الولايات المتحدة على لسان وزير خارجيتها مايك بومبيو الأربعاء الماضي على أنقرة بعدم إحداث أي تغيير في الوضع الحالي لآيا صوفيا كمتحف.

هذا ونظر مجلس الدولة والتي تعتبر أعلى محكمة إدارية في تركيا، يوم الخميس، في طلب منظمات عديدة لتحويل الموقع إلى مسجد من جديد، زمن المحتمل أن تصدر قرارها خلال 15 يوم بحسب ما ذكرت قناة “تي آر تي” التلفزيونية الحكومية.

والجدير بالذكر أن آيا صوفيا هي تحفة معمارية مدرجة على قائمة التراث العالمي لمنظمة الأمم المتحدة للتربية والثقافة والعلوم (يونيسكو)، بنيت في عهد الإمبراطور البيزنطي جستنيان في القرن السادس الميلادي، حولها العثمانيون عند احتلالهم لمدينة القسطنطينية إلى مسجد، إلا أن كمال اتاتورك حولها إلى متحف في عام 1935.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق