اخبار العالم

موسكو تشهد مباحثات هامة بين وزير خارجيتها ورئيس مجلس النواب الليبي

كاجين احمد ـ xeber24.net ـ وكالات

تشهد العاصمة الروسية موسكو مباحثات هامة بين رئيس مجلس النواب الليبي “عقيلة صالح” ووزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، الذي شدد على دعم بلاده لإعلان القاهرة كقاعدة راسخة لحوار ليبي ـ ليبي، داعياً إلى وقف فوري لإطلاق النار.

وقال لافروف: “طوال هذه السنوات تنطلق روسيا من مبدأ ألا حل عسكري للنزاع الليبي، وأن جميع التناقضات يمكن ويجب أن تحل على طاولة المفاوضات من قبل الليبيين أنفسهم”.

واضاف، “لقد دعمنا بشكل كامل آنذاك وسنواصل دعم اقتراحكم بوقف فوري للأعمال القتالية، وبد حوار سياسي تشكل نتيجةً له أجهزة سلطة موحدة جديدة على أساس تمثيل المتساوي للمناطق التاريخية الثلاث في ليبيا”.

وبدوره أكد رئيس مجلس النواب الليبي عقيلة صالح على، أن “ما تشهده الدبلوماسية الروسية من انفتاح سياسي على كل مكونات المجتمع الدولي ومنها العالمين الإسلامي والعربي، جعلها وسيطاً فعالاً ومقبولاً لحل الأزمات والنزاعات الدولية، وذلك ما نشاهده في حل الأزمة الليبية”.

وأعلن لافروف خلال الاجتماع استئناف البعثة الدبلوماسية الروسية عملها في ليبيا، وسمى القائم بمهامها من تونس وكلفه بتمثيل روسي الاتحادية في الأراضي الليبية.

هذا ورحب رئيس مجلس النواب الليبي عقيلة صالح بالوساطة الروسية وموقفها الداعم لحل الأزمة الليبية على أساس الحل السياسي ودعوتها لوقف إطلاق النار الفوري في ليبيا.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق