قضايا اجتماعية

بعلم والده..شاب في ريف دمشق يقتل شقيقته ذبحاً بسكين بعد اغتصابها ويحاول الهرب إلى إدلب

حميد الناصر ـ Xeber24.net

تستمر الجرائم المروعة والفظيعة تخيم على العاصمة السورية دمشق، حيث أقدم شاب على قتل شقيقته ذبحاً بسكين، يوم أمس الخميس، بعد اغتصابها في بلدة الذيابية بريف دمشق.

وفي ذات السياق، ذكر موقع وزارة الداخلية التابع للنظام، أنه ورد بلاغ إلى مركز شرطة الحسينية بريف دمشق بوجود جثة فتاة في أحد المنازل ببلدة الذيابية، فتم إرسال دورية إلى المكان حيث شوهدت جثة فتاة في بداية العقد الثالث من العمر ملقاة على الأرض والدماء تنزف من عنقها كونها قتلت ذبحاً بسكين.

وأفاد والد الفتاة أنها كانت هي وشقيقها المدعو “محمود” في الغرفة وبعدها سمع صوت صراخ وأصوات استغاثة، وحين دخوله إلى الغرفة شاهد ابنته مضرجة بالدماء، وأعلمه ولده أنه قام بقتلها، وبعدها لاذا بالفرار إلى جهة مجهولة.

وذكر الموقع أنه تم تشكيل دورية مشتركة من ناحية ببيلا ومركز شرطة الحسينية، ومن خلال البحث والتقصي وجمع المعلومات تبين بأن القاتل سوف يهرب إلى محافظة ادلب، حيث تم إلقاء القبض عليه في مركز انطلاق الشمال قبل أن يتمكن من الهرب وذلك بأقل من ساعة من تاريخ ارتكاب الجرم.

وبعد التحقيق مع الشاب اعترف باقدامه على قتل شقيقته ذبحاً بالسكين بعد أن قام باغتصابها.

وبالتوسع بالتحقيق تبين أن والد المغدورة المدعو (أحمد . ب) على علم واتفاق بقيام ولده بالقتل وذلك بحجة أن الفتاة أصبحت ذات سمعة سيئة في الحي الذي يقيمون فيه.

وألقي القبض على أيضاً الأب والتحقيقات مازالت مستمرة معهما وسيتم احالتهما إلى القضاء المختص.

والجدير ذكره يأتي ذلك بعد يومين من وقوع جريمة مروعة في بلدة بيت سحم بريف دمشق، والتي راح عائلة كاملة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق