جولة الصحافة

واشنطن بوست: فرنسا وألمانيا تضغطان من أجل وقف إطلاق النار عالمياً لمواجهة الوباء

سلافا عمر ـ Xeber24.net

افادت صحيفة “واشنطن بوست” الأمريكية أن كبار الدبلوماسيين في فرنسا وألمانيا دعوا إلى تكثيف الإجراءات من أجل التنفيذ السريع لقرار جديد لمجلس الأمن التابع للأمم المتحدة، يطالب بوقف إطلاق النار في الصراعات العالمية الكبرى للتصدي لوباء “كورونا”.

وافاد وزير الخارجية الفرنسي “جان إيف لودريان” خلال اجتماع المجلس الافتراضي “نحتاج الآن إلى مضاعفة جهودنا”، مشيرًا إلى النزاعات في سوريا واليمن وليبيا ومنطقة الساحل الأفريقي وأفغانستان حيث “لا يزال الوضع غير مستقر للغاية والسكان المدنيين لا تزال تعاني من العواقب”.

وحث وزير الخارجية الألماني “هيكو ماس”، الذي ترأس الاجتماع، أعضاء المجلس المنقسمين في كثير من الأحيان على تنفيذ القرار الذي طال انتظاره من خلال العمل معًا من أجل وقف إطلاق النار في دول محددة.

وأضاف: نعلم جميعًا أن بإمكانهم تسهيل وصول المساعدات الإنسانية والعمل كنقاط دخول للمحادثات السياسية.

واشارت الصحيفة أن القرار يدعو جميع الأطراف المتحاربة إلى الانخراط على الفور في وقفة إنسانية دائمة لمدة 90 يومًا متتاليًا على الأقل لتمكين التسليم الآمن ودون عوائق للمساعدات الإنسانية وعمليات الإجلاء الطبي، ويعفي القرار العمليات العسكرية ضد داعش والجماعات المتطرفة وتنظيم القاعدة والجماعات المرتبطة بها.

واشار الأمين العام إن نداء وقف إطلاق النار أسفر عن بعض النتائج الإيجابية، لكنها انتهت منذ ذلك الحين أو انهارت في بعض الحالات، ورحب بمطالبة المجلس بوقف القتال.

وقال “بيتر ماورير”، رئيس اللجنة الدولية للصليب الأحمر، للمجلس إن مناطق الصراع هي النهاية الحادة للأوبئة حيث يعيش الناس بالفعل على “حافة سكين” على حد تعبيره.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق