قضايا اجتماعية

العثور على شاب كُردي وحيد لذويه مشنوقاً بشجرة في قرية “حسيه” التابعة لناحية موباتا في عفرين

سلافا عمر ـ Xeber24.net ـ وكالات

عُثر صباح اليوم الخميس، على جثمان شاب كردي، تم شنقه بشجرة الجوز بالقرب من المنزل الذي يسكنه مع عائلته في قرية “حسيه”/ميركان” التابعة لناحية “موباتا”، بعد تهجيرهم من قريتهم الأصلية “حج قاسما/حج قاسملي” من قبل فصيل “لواء سمرقند” بحسب موقع “عفرين بوست .

وأفاد المصدر محلي من داخل عفرين بأن الشاب الكُردي “محمد مصطفى يوسف” من مواليد 2002 وان عائلته تعرف بأسم محمد مصطفى حميدة أوسه ، وهو وحيد لذويه، قد عثر عليه اليوم، مشنوقاً بشجرة الجوز عند نبعة القرية، في ظروف غامضة.

وأكد المصدر أن عائلة الشاب المشنوق اضطرت للانتقال إلى السكن في قرية “حسيه/ميركان”، بسبب استيلاء فصيل “لواء سمرقند” على منزلها في قرية “حج قاسما/حج قاسملي” التابعة للناحية ذاتها بعد تعرض العائلة للمضايقات من قبل عناصر فصيل سمرقند التابع للاحتلال التركي بعد رفضهم ارسال ابنهم محمد مع القاصر عبدو شيخو من قرية روطانلي إلى ليبيا للقتال إلى جانب ميليشيا الوفاق الموالية لتركيا حيث عثر اليوم على جثته مشنوقا بشجرة الجوز وسط ظروف غامضة ورجح المصدر احتمال تورط مسلحي الفصيل بمقتله لرفضه الذهاب إلى ليبيا كونه وحيد لوالديه .

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق