شؤون ثقافية

صراخ في وجه الصمت

صراخ في وجه الصمت
 
سعيد محتال
 
من غير كمامة
الحياة بلا معنى
صمت يصرخ
في وجه الصوت
يُنسي النهار
ضنك الموت
أصبح الليل دار أنس
البحر يشكو فراق الإنس
يجر الهمّ الغارق في الدنس
مزقت ريقه ملوحة الموج
طهّرت الشط من حماقات الهرج
عادت للطبيعة ابتسامات
ووضعت الوزر بالقمامات
تعرّت المدينة
من ضجيج الصراخات
لا تسمع إلا همس الريّاح الراسيات
والشخير داخل بيت العناكب النائمات
انطفأ لهيب اللسان
وما ظل يفور كما كان
تُوّج الحبّ رغم كره الزمان
الشمس تسرق النظر
من خلف اللسان
والقمر !؟
القمر
بات كالغراب
يدفن الهموم
يغازل بحر ماء العيون
السنبلة أرهقها الانحناء
الكلب ما استراح
من حراسة ليل النيام
أوجست الشموع
خيفة من ضوء النجوم
الويل لمن أيقظ السبات
الويل لمن أيقظ
فتنة الزمن قبل الشروق
النور أصيل
ولا شيء يلهيه
تسرب فجرا إلى داخل القلوب
تبسمت من جوفه أحذاق العيون
تنتظر قدوم آيات الشكر والحبور
على إيقاع معنى هدهد وقور
 
28\06\2020
 

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق