شؤون ثقافية

نصوص شعرية للشاعرة فاطمة الرحموني

نصوص شعرية للشاعرة فاطمة الرحموني
 
القصائد الشعرية التي شاركت بها الشاعرة فاطمة الرحموني من مدينة ورزازات ، ضمن مسابقات مبادرة ابداعات عن بعد ، تحت اشراف المديرية الجهوية للثقافة بجهة درعة تافيلالت ، بتنسيق مع المديرية الاقليمية للثقافة بورزازات 
 
 فاطمة الرحموني / ورزازات
 
1- سمعته طارق بن زياد يخطب: أيها الناس أين المفر؟
الخذلان يصيب بعض رعاعكم والوباء أمامكم ..الزموا بيوتكم .. سلاحكم الحجر والصبر حتى تهزموا عدوا يفتك بأرواحكم وأحبابكم
 
.2
ستفرج!!
 
يرحم للي مات
قدر وماعليه ملامة
ويشفي المريض
وللي من كورونا عانى
وللي نجا يطلب السلامة
هذي جايحة
وبريحة الخوف فايحة
نشوف عقول دايخة
وارواح طايحة
باش من حرف نعبر ونهدي
وباش من كلام
نلاغي وناخد وندي
من خوفي على راسي
ولادي.. احبابي وناسي
ومن ذكرتو يحتاط
وكان عالبلاء غافل وناسي
يبس الحرف تحنط الكلام
تلبدات سمانا بغمام
وسكن الحزن قلوبنا
فبيوتنا تهجرات الاركان
خناز اللسان وتحجر فلهايا
ونحلف بخالق دايا ودوايا
وحق دمعة لميمة
تبكي وليدها ومالقيت
نضمها وهي تحرق حدايا
نصيح ونوعي نرفع الصوت
ونقتاسم القوت
مع البراني قبل الخوت
مانخاف مواج البحر
والحجر ينفع ومايضر
ياك قبايلي رجال
ينحتو الصخر بالظفار
ويزرعوا الصحاري غلال وشجار
انارضيت نخدمهوم خماس
ونروح باخبار الفرح رقاص
نواسي المكلوم والمريض المهموم
نحفر بعتلة وفاس
وندير فجوة فغدير
تسقي كل من تعطش من الناس
ونطلب ربي يرفع الباس
وتعود أيامنا زاهرة
وترجع مواسم الاعراس
 
.3
أخبار وانتظار
 
وينسدل آخر خيط
من جدائل النهار
تشرئب الأعناق
إلى منصات الأخبار
يتلهف الصائم لغروب
يطفئ ظمأ الإنتظار
أخبار بلغة الأرقام
يرتعش لها الجسم
ومن سقمها تراها
حبات السبحة تنهار
زهرات أمل نقطفها
من ثنايا الصبار
تتصاعد الأرقام
خوف يلجم اللسان
يصيبنا بشلل الكلام
وهواتفنا بعمى الألوان
العدو خفي ..
جاثم على الصدر
يحيك عتمة الليل
يسرق تباشير الفجر
أيتها النفوس الراحلة
والأصوات المبتهلة
الى رب العزة متبتلة
قهوتنا مريرة سوداء
وسرادقنا بلا عزاء
من فرط الحزن
أصبنا بتخمة البكاء
وشموخ وطن يكابر
ويغتسل بحبر السماء
وحده صوت الله
يلقيه بردا ودواء
لكل من ساروا
من الركب ومن
صمدوا قوافل مجد
لايقهرهم الوباء
 

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق