البيانات

وحدات حماية الشعب: ما حصل في عامودا حادث مؤسف و نتحمل مسؤوليتها

بروسك حسن ـ xeber24.net

بمبادرة من القائد العام لقوات سوريا الجنرال ’’ مظلوم عبدي ’’ للتقارب الكردي الكردي، توصلت قيادة وحدات حماية الشعب ولجنة الصلح لعوائل الشهداء في عامودة، إلى تفاهمات من عدة بنود بعد عدة لقاءات، كانت رابعها قبل ثلاثة أيام.

وضمن هذا السياق أصدرت القيادة العامة لوحدات حماية الشعب، اليوم السبت، بياناً إلى الرأي العام، حول الأحداث التي شهدتها ناحية عامودا عام 2013.

وقال البيان الذي أدلى به الناطق الرسمي لوحدات حماية الشعب نوري محمود:”ما حدث في عامودا يومي 27 – 28 حزيران 2013 فاجعة تسببت بضرر كبير لأهلنا، ويجب ألا يتكرر في تاريخ الكرد وروج آفا.

وأعلن القيادي في وحدات حماية الشعب محمود عن تحملهم وتأسف لما حصل في مدينة عامودا وانها حادث مؤسف ’’ إننا في القيادة العامة لوحدات حماية الشعب YPG نتحمل مسؤولية ذلك الحدث المحزن، ونعترف بالخطأ الكبير الذي أودى بحياة أبرياء نتيجة تصادم إحدى وحداتنا العسكرية التي كانت في طريق العودة من الجبهة ومتظاهرين تجمعوا من أجل إطلاق سراح نشطاء شباب معتقلين لدى الأسايش’’.

وأشارت القيادة العامة في بيانها انهم يعبرون عن عميق حزنهم لهذه الحادثة ’’ إن القيادة العامة في وحدات حماية الشعب، وهي تعبر عن عميق حزنها وأسفها، جاهزة للقيام بكل ما هو ممكن من أجل معالجة هذا الجرح في تاريخ ثورة روج آفا، وتقديم الاعتذار والتعويض المعنوي والمادي للمتضررين، وذوي الشهداء من أهلنا في مدينة عامودا’’.

وتعهدت القيادة العامة لوحدات حماية الشعب , بتقديم كل ما يمكن لحل هذه القضية ’’ إن تقديم كل ما هو ممكن من أجل إقامة الصلح وترسيخ المحبة والسلام والأمان في قلوب أهلنا الذين قدمنا من أجلهم كل هذه التضحيات، حق وواجب على كل من يسعى إلى حماية هذا الشعب وإيصاله إلى بر الأمان”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق