الاقتصاد

انخفاض كبير في قيمة الليرة اللبنانية يفجر موجة جديدة من الاحتجاجات وقطع الطرقات

حميد الناصر ـ Xeber24.net

شهدت الليرة اللبنانية أسوأ انخفاض لها منذ بدء الأزمة المالية أواخر العام الماضي وأحدثت ذعرا في الأسواق التي انعكس هذا الانخفاض على حركتها وأقفلت في غالبيتها للحد من الخسائر، فيما تفجرت موجة جديدة من الاحتجاجات تمثلت بقطع طرق في مختلف المناطق اللبنانية.

هذا وأعلنت السلطات اللبنانية أمس عن إجراءات لتخفيف الطلب على الدولار وضبط السوق وتخفيض أسعار سلع أساسية يستهلكها المواطنون، وسط تنامي أزمة انقطاع الكهرباء، وإقفال لمحال تجارية بينها متاجر بيع اللحوم، بسبب العجز عن مجاراة سعر صرف الدولار مقابل الليرة اللبنانية التي انخفضت قيمتها إلى مستوى جديد في السوق الموازية، إذ فقدت حاليا نحو 80 في المائة من قيمتها، حيث سجل أمس تداولا بلغ نحو 8400 ليرة للدولار بعد أن كان يتم تداوله بنحو 5000 مطلع الأسبوع.

كما وقالت رئيسة صندوق النقد الدولي كريستينا جورجيفا إنه “لا يوجد سبب بعد لتوقع حدوث انفراجة في الأزمة الاقتصادية في لبنان”. (بحسب ما نقلت وكالة “رويترز” عنها)

والجدير ذكره يزيد من صعوبة الوضع أن لبنان يشهد، منذ 17 أكتوبر 2019، احتجاجات شعبية ترفع مطالب سياسية واقتصادية، ويغلق مشاركون فيها من آن إلى آخر، طرقات رئيسية ومؤسسات حكومية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق