الأخبار

عقب اجتماعات مع الاستخبارات التركية “جبهة النصرة” تقوم بإجراء عسكري صادم ضد الفصائل والتنظيمات الأخرى في إدلب

حميد الناصر ـ Xeber24.net

أقدم تنظيم “جبهة النصرة” المعروف حالياً (هيئة تحرير الشام) صاحب النفوذ الكبير في محافظة إدلب على القيام بإجراء عسكري صادم ضد الفصائل والتنظيمات الأخرى، حيث أعلن المذكور عن منع تشكيل أي فصيل أو غرفة عمليات في مناطق سيطرته وحصر الأعمال العسكرية في غرفة عمليات ماتسمى “الفتح المبين”، التي تدعمها تركيا بشكل كبيرة.

وفي ذات السياق أفاد مصدر خاص من إدلب لمراسل “خبر24” أن اجتماعات عدة جرت بين متزعمي تنظيم “جبهة النصرة” وضباط في الاستخبارات التركية، الذين يتواجدون داخل القواعد العسكرية في إدلب، وخاصة في منطقة جبل الزاوية.

وأضاف المصدر أنه عقب الاجتماعات الخفية التي جرت، بدا الاقتتال الاخير في المنطقة، بين “جبهة النصرة” وتنظيم “حراس الدين”، دون تدخل او تعليق من قبل تركيا.

وأشار المصدر أن “تحرير الشام” اصدرت بيان مساء أمس الجمعة، أعلنت فيه إنه يمنع إنشاء أي غرفة عمليات أو تشكيل أي فصيل عسكري تحت طائلة المحاسبة، بحيث تصبح جميع النشاطات العسكرية بإدرة غرفة عمليات “الفتح المبين”، التي تدعمها تركيا.

والجدير ذكره أن غرفة عمليات ماتسمى “الفتح المبين” تضم كلًا من “هيئة تحرير الشام” و”الجبهة الوطنية” المنضوية ضمن “الجيش الوطني ” إلى جانب “جيش العزة”،حيث كلها فصائل وتنظيمات تعتبر موالية ومشكلة بأمر من تركيا.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق