الصحة

صحة النظام تسجل حالة وفاة جديد بفيروس “كورونا” لطبيب في حلب وناشطون بالمنطقة يحذرون من كارثة

حميد الناصر ـ Xeber24.net

أعلنت وزارة الصحة في حكومة النظام السوري، أمس الجمعة، عن تسجيلها حالة وفاة جديدة نتيجة الإصابة في فيروس كورونا المستجد.

وقالت الوزارة على معرفاتها الرسمية، إنّ “حالة وفاة سجّلت لشخص راجع أحد المشافي، بشكوى أذية تنفسية، وبعد أخذ مسحة له تبين أنه مصاب بفيروس كورونا مايرفع عدد الوفيات بالفيروس إلى 8″

وأضافت “شفي 6 حالات من الإصابات المسجلة بفيروس كورونا ما يرفع عدد حالات الشفاء إلى 102”.

وفي ذات السياق قالت وسائل إعلام موالية، أنّ الإصابة الأخيرة بفيروس كورونا المستجد التي أدت للوفاة، هي لطبيب أسنان في مدينة حلب، يدعى “محمد رامي أيمش”، كان قد دخل جامعة حلب، قبل وفاته بأيام،

كما وتناقل روّاد مواقع التواصل الاجتماعي في حلب، تحذيرات بضرورة قيام كل من خالط الطبيب وذويه في الجامعة، بمسحات طبية لتأكيد عدم تسجيل عدوى بفيروس كورونا المستجد.

حيث أكدوا أنّ الأمر قد يحمل كارثة إنسانية في حال نُقل الفيروس عبر المخالطة بين الناس هناك، بالوقت الذي باتت ترتفع فيه يومياً معدلات الإصابة في سوريا.

والجدير ذكره أنّ وزارة الصحة بحكومة النظام السوري قد سجّلت حتى الآن 255 إصابة، شفي منها 102، وتوفي 8.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق