اخبار العالم

الخارجية الأميركية تجدد رفضها التدخل العسكري في ليبيا وضرورة وقف إطلاق النار

بريتان تيلو ـ Xeber24.net ـ وكالات

جددت الخارجية الأميركية،اليوم السبت، رفضها التدخل العسكري الأجنبي في ليبيا، مشددة على ضرورة وقف إطلاق النار فوراً، مؤكدة رفضها للهجوم الذي تحضر له ميليشيات الوفاق والقوات التركية.

ودعت لاحترام حظر السلاح الذي تفرضه الأمم المتحدة على ليبيا، قائلة “نحض الأطراف الليبية على التزام وقف النار واستئناف المفاوضات بشكل عاجل”.

وذكرت في تصريحات لصحيفة الشرق الأوسط إنه يجب البناء على التقدم الذي حققته المحادثات العسكرية الليبية الجارية، مضيفة “أبلغنا السراج برفضنا للهجوم الذي تحضر له ميليشيات الوفاق والأتراك”.

وفي وقت سابق أوضحت الخارجية في بيان أمس الجمعة، أن اللقاء الافتراضي الذي جرى قبل يومين بين وزارة الخارجية الأميركية وحكومة الوفاق شدد على ضرورة تفكيك الميليشيات في البلاد.

واعتبرت أن “انتهاء الحصار على طرابلس خلق فرصة جديدة وضرورة لمعالجة قضية الميليشيات في الشرق والغرب الليبي”.

يشار الى أنه على مدى الأسابيع الماضية، كررت الإدارة الأميركية تأكيدها على ضرورة وقف النار في البلاد التي مزقتها الحرب، والعودة إلى المفاوضات بين الأطراف المتنازعة تحت غطاء القوانين والقرارات الأممية، فضلاً عن وقف التدخلات الخارجية.

علما ان الوضع الميداني تتصاعد في العاصمة طرابلس ومحيطها، مع تقدم ميليشيات الوفاق باتجاه بعض المناطق التي كان الجيش الليبي بقيادة خليفة حفتر يسيطر عليها.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق