الأخبار

لولا الضغط الاعلامي لسلم ترامب شمال سوريا الى أردوغان وتركيا ترد على بولتون

بروسك حسن ـ xeber24.net ـ وكالات

كان واضحاً هدف الانسحاب الامريكي من شمال وشرق سوريا بإتجاه مناطق الحسكة قبيل الهجوم التركي في 09:10/2019 , بعدة أيام , حيث كان يعمل ترامب بعد اتصالين فقط مع الرئيس التركي رجب طيب أردوغان من تسليم المنطقة إليه , وتكليف تركيا بدور محاربة الارهاب في سوريا , مما شكل ضجة اعلامية كبيرة في أوساط دول التحالف والعالم أجمع حيث جلياً أن من يقف وراء الارهاب لا يمكن محاربته ايضا , إضافة الى ان هدف تركيا الاساسي هو ضرب الاكراد وليس داعش ابداً.

وكشف المستشار السابق للأمن القومي الأمريكي جون بولتون في كتابه “الغرفة التي شهدت الأحداث” الكثير من أسرار “المطبخ” الداخلي لإدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب وموقفه من العديد من القضايا وطريقة تعامله غير الاعتيادية مع قضايا دولية حساسة ومعقدة.

وتحدث بولتون في الفصل السابع الذي يحمل اسم “ترامب يريد الخروج من سوريا وأفغانستان لكنه لا يعرف المخرج” عن العلاقة بين تركيا والولايات المتحدة خلال فترة وجوده في المنصب وكيفية تعامل ترامب مع الطلبات المتكررة للرئيس التركي رجب طيب أردوغان حول بنك خلق التركي و فتح الله غولين والمقاتلين الأكراد في سوريا.

ويقول بولتون إن ترامب مغرم بالزعماء السلطويين الأجانب أمثال بوتين وأردوغان وشي جي بينغ.

ويقدم الكتاب صورة مفصلة لكيفية نجاح أردوغان في الوصول إلى ما يبتغيه من الإدارة الأمريكية في كل القضايا التي تقع تحت سلطة ترامب المباشرة.

والمرة الوحيدة التي شعر فيها ترامب بالانزعاج من موقف أردوغان كان بسبب رفض تركيا إطلاق سراح القس أندرو برونسون الذي اعتقلته تركيا بتهمة التجسس والقيام بإنشطة إرهابية عام 2016.

وبعيداً عن كتاب بولتون فقد كان ترامب يدلي بتصريحات أنذاك يقول فيه بأنه بأمكان الاكراد التراجع من الشريط الحدودي والسكن في ريف الحسكة وغيرها , حيث تعجب الكثير من هكذا أطروحات , بدلا ان يدعوا تركيا الى وقف عملياته وهجماته على القرى والبلدات الكردية في ريف مدينة قامشلو بريف الحسكة.

وفي سياق ذات صلة وايضا ضمن كتاب بولتون , نقلت رويترز , أن تركيا قالت , يوم الأربعاء إن كتاب مستشار الأمن القومي الأمريكي السابق جون بولتون كان ”مضللا“ وتضمن ”تلاعب في عرض“ محادثات بين الرئيس التركي رجب طيب أردوغان والرئيس الأمريكي دونالد ترامب.

وقال رئيس دائرة الاتصال في الرئاسة التركية، فخر الدين ألتون، على تويتر إن أردوغان وترامب بذلا جهودا جبارة لإصلاح العلاقات بين البلدين وإن ترامب ”حرص أكثر من الإدارات السابقة على الاستماع إلى حليف رئيسي في حلف شمال الأطلسي“.

وقال بولتون في الكتاب إن أردوغان أعطى ترامب مذكرة تقول إن بنك خلق المملوك للدولة التركية الذي يخضع لتحقيق يجريه مكتب المدعي العام لمنطقة نيويورك الجنوبية لانتهاكه العقوبات المفروضة على إيران، بريء.

وكتب بولتون ”ثم قال ترامب لأردوغان إنه سيتولى الأمر وشرح له أن المدعين في المنطقة الجنوبية ليسوا رجال (الرئيس الأمريكي السابق باراك) أوباما وإن المشكلة ستحل عندما يستبدلون برجاله“.

وكتب ألتون على تويتر ”نشر كتاب مؤخرا ألفه مسؤول أمريكي سابق رفيع المستوى يتضمن عروضا مضللة ومتحيزة وجرى التلاعب بها لأحاديث زعيمنا الرئيس أردوغان مع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب“.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق