قضايا اجتماعية

احتجاجات ومظاهرات في السليمانية تنديداً بقرار حكومة إقليم كردستان بخفض رواتب الموظفين

كاجين أحمد ـ xeber24.net ـ وكالات

خرج موظفو الدوائر الحكومية في مدينة السليمانية اليوم الثلاثاء، احتجاجاً على قرار حكومة إقليم كردستان بخفض رواتبهم، مطالبين الحكومة التراجع عن القرار وصرف جميع رواتبهم المتأخرة.

وطالب المحتجون جميع العاملين في القطاع العام للانضمام إليهم والخروج في مظاهرات حتى نيل كامل حقوقهم، واصفين الحكومة بالفشل في القيام بواجباتها، كما نادوا بإسقاط الحكومة والدعوة إلى انتخابات مبكرة.

وانضم إلى المحتجين لاحقاً كوادر دائرة “المرة” المضربين عن الدوام مع كوادر القطاع “الصحي”، أمام الحديقة العامة في مركز المدينة، تنديداً بقرار حكومة الإقليم خفض رواتبهم بنسبة 21%.

وهتف المتظاهرون بعبارات أبرزها “فشلتم فانسحبوا، انتم ضد الاصلاح، متى ستشبعون من النهب، اين وعد صرف الرواتب كل 30 يوم، في أي قبر تمّ دفنه، هذه الحكومة بلاء”.

هذا وقد وصل اليوم الوفد المفاوض لحكومة إقليم كردستان برئاسة قوباد طالباني نائب رئيس حكومة الإقليم، إلى العاصمة بغداد وللمرة الثالثة لاستئناف الحوارات مع الحكومة الاتحادية حول الملفات العالقة بين الطرفين.

وضم الوفد، اوات شيخ جناب وزير المالية وخالد شواني وزير الإقليم وكمال سيد صالح وزير الكهرباء ودارا رشيد وزير التخطيط وأوميد صباح رئيس ديوان رئاسة إقليم كوردستان وآمانج رحيم سكرتير مجلس الوزراء، وفريق فني أكبر يضم ممثلين عن الوزارات المختلفة.

ومن المقرر أن تجرى، خلال هذه الجولة، مباحثات مستفيضة وشاملة حول الملفات العالقة وخاصة ملفات النفط والمستحقات المالية لحكومة إقليم كوردستان على ضوء النتائج والتوصيات التي تم التوصل إليها خلال جلسات الحوار السابقة بين وفد إقليم كردستان واللجنة العليا في الحكومة الاتحادية.

والجدير بالذكر أن حكومة إقليم كردستان قد أعلن ليل الأحد عن تخفيض رواتب الموظفين لدى دوائرها بنسبة 21%، بسبب تداعيات فيروس كورونا الذي أثر على اقتصادها وانخفاض أسعار النفط، إضافة إلى قطع الحكومة الاتحادية مخصصات الإقليم المالية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق