الأخبار

بولتون يكشف عن أسم عراب الخارطة المشهورة التي رفعها أردوغان والتي شمل فقط مناطق الكرد في سوريا

بروسك حسن ـ xeber24.net

يقول مستشار الرئيس الأمريكي السابق ’’ جون بولتون ’’ في كتابه الذي فضح فيه سياسات ترامب المسيئة بحق الكرد في سوريا , بأن مناقشات عديدة كانت تجري في أروقة البيت الابيض , وكان هناك تعاطف واسع من قبل البنتاغون ومن قبل وزير الخارجية مايك بومبيو وايضا دانفورد وشاماهان تجاه الكرد في سوريا.

ويقول بولتون في كتابه ’’ قام بومبيو ، ودانفورد ، وبولتون ، ووزير الدفاع آنذاك باتريك شاناهان – وكان ماتيس قد استقال في إحباط – بصياغة “بيان مبادئ” يحدد خطوطهم الحمراء وهم يستعدون للسفر إلى تركيا لإجراء مفاوضات مع القيادة التركية’’.

ويتابع ’’ ظهر جيفري بخطوطه الحمراء الخاصة به: “خريطة مُرمزة بالألوان تُظهر الأجزاء من شمال شرق سوريا التي اقترحها للسماح لتركيا بالسيطرة عليها.”

ويوضح بولتون هنا أن عراب الخريطة المشهورة والتي تم خلالها احتلال مناطق روج آفا والتي تعتبر قرى ومدن كردية خالصة من الشمال السوري , فأن مؤسسها ومقترحها هو المبعوث الخاص للرئيس الأمريكي الى سوريا والذي عين بدلا عن برييت ماكغورك هو ’’ جيمس جيفري ’’.

ويقول بولتون ’’ لم يتمكن أبدًا من عرض خريطته ، حيث ألغى أردوغان اجتماعه مع حكومة ترامب’.

ويضيف ’’ في هذه الأثناء ، بدأ ترامب يتحدث عن قوة حفظ سلام متعددة الجنسيات في سوريا. وأخبر أردوغان خلال مكالمته الهاتفية الثانية, أن الجيش الأمريكي سيدير ​​المفاوضات حول وجودهم في سوريا’’.

ويقول بولتون أن السناتور ليندسي غراهام كان لديه “علاقات جيدة” مع زعيم تركي .

استمرت المفاوضات ، واتفقت الولايات المتحدة وتركيا على “منطقة آمنة” في شمال شرق سوريا بحلول أغسطس 2019.

انسحبت القوات ’’ الكردية ’’ على بعد 5 كيلومترات من الحدود ودمرت تحصيناتها الخاصة ، في حين ملأت الدوريات الأمريكية التركية المشتركة الفجوة.

وقال جيفري للصحفيين في ذلك الوقت إن المسؤولين الأمريكيين “لا يرون” إمكانية “غزو تركي للمنطقة”.

تم عزل بولتون في سبتمبر 2019. وبعد شهر ، غزت تركيا سوريا.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق