منوعات

وسائل إعلام روسية: العقوبات الأمريكية الجديدة لا تستهدف الأسد بعينه إنما المستهدف روسيا

حميد الناصر ـ Xeber24.net

نشرت وسائل إعلام روسية مقالاً لصحيفة روسية أوضحت أن العقوبات الأمريكية الجديدة ضد دمشق “لا تستهدف الأسد بعينه”، إنما المستهدف منها جهة ثانية.

وقال موقع “روسيا اليوم” تحت عنوان ” عقوبات الولايات المتحدة لا تستهدف الأسد بعينه”، كتب “زاؤور كاراييف” في صحيفة “سفوبودنايا بريسا”، أن الولايات المتحدة الأمريكية أقرّت مجموعة جديدة من العقوبات ضد النظام السوري في إطار “قانون قيصر”.

وأوضح الكاتب الروسي أن العقوبات في الظاهر موجهة ضد الأسد وتابع: “أما في الواقع، فقانون قيصر موجّه ضدنا، أي ضد روسيا”، التي تعد أكبر داعم لبشار الأسد سياسياً وعسكرياً، ما يعني أنها الهدف الأول لعوقبات واشنطن، وفق ما نقل الموقع عن الصحيفة الروسية.

وأضافت الصحيفة: “ماذا يعني ذلك؟ هذا يعني أن سوريا لن تكون مربحة لنا مالياً، في يوم من الأيام. فالعقوبات، تتضمن ضغوطاً شديدة على كل من يحاول القيام بأي نشاط اقتصادي في سوريا، أي حتى في المستقبل”.

وأشار الكاتب إلى أن العقوبات تمنع – طالما بقي الأسد في السلطة- أي رجل أعمال روسي “من فتح مقهى أو حديقة ألعاب مائية هناك، أو تنظيم رحلات سياحية وما شابه ذلك”.

والجديره ذكره يشهد النظام السوري في الوقت الحالي وفي ظل قانون “قيصر” أزمة اقتصادية كبيرة، تزامناً مع تصاعد الاحتجاجات ضده، والمظاهرات المطالبة بتحسين الوضع المعيشي.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق