الأخبار

مقتل أحد أخطر قيادات داعش الدمويين في مناطق النفوذ التركي مع هويته المختوم تركيا بقصف ’’للتحالف’’

بروسك حسن ـ xeber24.net

استهدفت طائرة مسيرة ’’ يعتقد أنها للتحالف الدولي لمحاربة داعش ’’ دراجة نارية كان يستقلها شخصان تم قتل أحدهم بينما اصيب الاخر بجروح بليغة , اليوم السبت , على أطراف مدينة الباب بريف حلب.

ومرة أخرى تثبت الاحداث مدى ادارة تركيا للعناصر الارهابية في مناطق نفودها التي تحتلها في شمال سوريا , حيث تبين أن الشخص الذي تم استهدافه , يعتبر أحد أخطر قيادات داعش.

وحسب المعلومات المؤكدة فأن الشخص الذي تم استهدافه في ريف الباب السورية هو “فايز العكال ابو سعد الشمالي” الذي كان ينتحل اسم احمد حسين الدرويش , وكان يقيم في قرية دابق بريف حلب الشمالي.

وحسب المعلومات , ينتمي لعشيرة النعيم من قرية كنيطرة بريف تل ابيض وكان يشغل والي الرقة في تنظيم داعش سابقاً واعتقله قوات الحكومة السورية عام 2008 وكان مسجون في سجن صيدنايا بسبب مهاجمته مخفر للشرطة وتنفيذه عدة عمليات عسكرية.

وقد تم نقله فيما بعد إلى سجن الرقة و افرج عنه بعد شن الفصائل السورية المسلحة الهجوم والاستيلاء على سجن المدينة وتم اطلاق سراحه لينضم الى جبهة النصرة , وبعد اقتتال الاخيرة مع داعش , بايع تنظيم داعش وأصبح له سلطة واسعة ضمن التنظيم وخاصة في مدينتي الرقة ودير الزور ونفذ عمليات اعدام وقتل كثيرة بحق المواطنيين والعسكريين السوريين.

عنيته تنظيم الدولة الاسلامية ’’ داعش ’’ والياً على الرقة لعدة اشهر ويعتبر أحد الاشخاص المهمين والمعروفين في الجناح الأكثر تطرفاً وإجراماً ضمن التنظيم.

انتقل بعدها بشكل سري للعمل الامني و ادارة عمليات الاغتيال و التصفية , وكان مطلوب للتحالف الدولي وتم قتله اليوم بطائرة مسيرة في مدينة الباب وإصابة مرافقه , وكان يحمل هوية الجيش الوطني السوري التي تدعمها وتدربها تركيا.

وهذه ليست المرة الأولى من استهداف التحالف الدولي للعناصر الارهابية في مناطق النفوذ التركي والفصائل السورية الموالية لها في مناطق الباب وجرابلس واعزاز وسري كانية وعفرين وكري سبي ايضا.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق