غير مصنف

رد سوري غير رسمي على الاتفاق الكردي في روج آفا

كاجين أحمد ـ xeber24.net

أعلن الطرفين الكرديين المتحاورين المجلس الوطني الكردي وأحزاب الوحدة الوطنية الكردية يوم أمس، عن توصلهما لاتفاق مبدئي، تكون منطلقاً للاتفاق الكامل والشامل بينهما بخصوص وحدة الصف الكردي في غربي كرستان “روج آفا”، في إطار مبادرة الجنرال مظلوم عبدي قائد قوات سورية الديمقراطية.

وجاء الرد السوري سريعاً على هذه التفاهمات الكردية، والتي ادعت أنها ترحب بأي اتفاق بين أي مكون سوري وتمسكها بالثوابي الوطنية في اتفاق.

وفي هذا السياق، قال مدير تحرير جريدة الثورة السورية الرسمية “أحمد حمادة”: أن “سورية ليست ضد أي حوار يحافظ على وحدة سورية، ويحافظ على السيادة السورية”.

وأضاف حمادة في حوار لوكالة “روسيا اليوم”، أن “سورية على الدوام كانت تحارب الحركات الانفصالية، التي تدعو فصل أي جزء عن سورية الطبيعية”.

وادعى، بأن “الحكومة السورية مستعدة للحوار مع الجميع شريطة ألا يدعو أي مكون إلى الانفصال عن الجغرافية السورية”.

وأشار حمادة إلى، أن “مصلحة الشعب السوري يكمن في تجاوز الأزمة، للوصول إلى الأمن والاستقرار، وهذا لايتم إلا من خلال الحوار”.

هذا وكانت هناك مفاوضات بين النظام السوري وممثلين من الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا، وبمبادرة روسية، إلا أن هذه المفاوضات توقفت من الجانب السوري دون التوصل إلى أي نتيجة، بحسب ماصرح به مسؤولين في الإدارة الذاتية.

والجدير بالذكر أن البرنامج السياسي لكلا الطرفين الكرديين المتحاورين حالياً، لا يحمل إي طابع انفصالي عن الدولة السورية، بل على العكس، يؤكدان على وحدة الأراضي السورية والدعوة إلى سورية ديمقراطية لا مركزية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق