اخبار العالم

أزمة جديدة بين روسيا وألمانيا والأخيرة تستدعي سفير موسكو حول قضية “خانجوشفيلي” الذي كان يعادي روسيا

بروسك حسن ـ xeber24.net

تصاعدت أزمة جديدة بين ألمانيا وروسيا على خلفية مقتل مواطن جورجي في العاصمة الألمانية برلين.

واستدعت وزارة الخارجية الألمانية السفير الروسي في البلاد، بشأن قضية رفعتها النيابة العامة الفيدرالية، الخميس، بحق المواطن الروسي “فاديم كـ” المتهم بارتكاب جريمة قتل مواطن جورجي في برلين العام الماضي.

وقال وزير الخارجية الألماني هايكو ماس، في تصريحات خلال زيارة له إلى فيينا، إن وزارته أبلغت السفير الروسي موقف ألمانيا حيال القضية المذكورة دون إتاحة المجال لسوء الفهم.

ورحّب الوزير الألماني بقرار النيابة العامة الفيدرالية رفع قضية بحق الروسي “فاديم كـ” المتهم في جريمة قتل الجورجي “زيلمخان خانجوشفيلي” بحديقة تيرغارت.

وأشار إلى أن الحكومة الفيدرالية تحتفظ بحقها في اتخاذ تدابير إضافية حول هذا الموضوع.

و أعلنت الخارجية الألمانية , في 4 ديسمبر/ كانون الأول 2019، أن اثنين من الدبلوماسيين الروس شخصان غير مرغوب فيهما، بسبب مقتل خانجوشفيلي في برلين 23 أغسطس/ آب، ودعتهما إلى مغادرة ألمانيا على الفور.

وجاء موقف برلين عقب اتهام الادعاء الفيدرالي الألماني، حكومتي روسيا والشيشان بالتورط في مقتل المواطن الجورجي الذي ذكرت تقارير إعلامية بانه كان يقاتل ضد القوات الروسية في حرب الشيشان الثانية (أغسطس 1999 إلى أبريل/ نيسان 2009).

وفي 12 ديسمبر 2019 أعلنت وزارة الخارجية الروسية، طرد دبلوماسيين ألمانيين وفقا لمبدأ “المعاملة بالمثل”، وأمهلتهما 7 أيام لمغادرة البلاد.

المصدر : وكالات

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق