البيانات

كتلة الاتحاد الوطني الكردستاني تستنكر التوغل التركي داخل الأراضي العراقية وتدعو الحكومة لاتخاذ موقف جدي لحماية سيادتها

ليلى محمد – Xeber24.net

التوغل الغير مبرر للقوات التركية داخل الأراضي العراقية، والذي سبقه قصف عشوائي من قبل طائراتها الحربية والمروحية على شنكال ومخمور التابعتين لمحافظة نينوى، أثار غضب الشعب وكافة الأحزاب والكتل السياسية، ومنها كتلة الاتحاد الوطني الكردستاني.

حيث بدورها ادانت كتلة الاتحاد الوطني الكردستاني توغل القوات التركية داخل الأراضي العراقية، والقصف الذي طال بعض مناطق إقليم كردستان العراق، ووصفته “بالأعمال المخالفة للقانون الدولي”.

وبهذا الصدد أصدرت الكتلة بيانا قالت فيه: “قامت الطائرات التركية الحربية بضرب القرى المدنية ودمرتها بالكامل وتتعمد هذه القوات في تخويف الأهالي بغية إجبارهم على ترك قراهم ومناطقهم كي يتمكن الجيش التركي من التوغل أكثر في الأراضي العراقية بحرية خصوصاً في منطقة برادوست التابعة لمحافظة أربيل وتحويلها إلى مناطق مهجورة تمهيداً لزيادة عدد عناصرها العسكرية وإلحاقها بقواتها المحتلة في الأراضي العراقية وذلك بهدف توسيع نفوذها”.

وأضاف البيان، “كما ندين القصف المدفعي للجيش الإيراني على قرى تابعة لناحية حاجي عمران ونستغرب من هذا التزامن بين هذا القصف للمدفعية الإيرانية وبين التوغل التركي ونعتبره انتهاكاً صارخاً لسيادة الدولة العراقية”.

وقالت كتلة الاتحاد الوطني الكردستاني في ختام بيانها: “إننا في الوقت الذي ندين ونستنكر تجدد هذه الأعمال المخالفة للقانون الدولي والتي تنتهك سيادة دولتنا العراقية، فإننا ندعو الحكومة العراقية لاتخاذ موقفٍ جدي وحازم لحماية السيادة العراقية والدفاع عن المدنيين العزل في المناطق التي تعاني الأمرّين جراء استمرار الاعتداءات المتكررة من قبل القوات التركية ووضع حدٍ للانتهاكات التي تقوم بها تلك القوات والتي تؤدي إلى خسائر في الأرواح والممتلكات وكما نطالب المجتمع الدولي للتدخل السريع وإنهاء التواجد العسكري التركي في الأراضي العراقية والضغط على الحكومة التركية لحل مشاكلها الداخلية بسبلٍ ديمقراطية وإبعاد صراعاتها الداخلية عن الأراضي العراقية”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق