الأخبار

قيادي بإقليم كردستان: إن سكوت بغداد وأربيل على خرق السيادة من قبل تركيا وإيران معيب جداً

كاجين أحمد ـ xeber24.net ـ وكالات

قال القيادي في حزب الاتحاد الوطني الكردستاني “غياث سورجي” اليوم الأربعاء، بأن سكوت كل من بغداد وأربيل على خرق السيادة العراقية من قبل تركيا وإيران معيب جداً.

وأضاف سورجي، إن “المواقف الاستنكارية لا توازي حجم القضية التي تمس سيادة العراق ككل”.

ولفت إلى، أن “تركيا قصفت مناطق خارج إقليم كردستان في مخمور وسنجار، وهذه خاضعة لسيطرة الحكومة الاتحادية، وعلى بغداد حمايتها والتصدي لأي خرق يمسها”.

هذا وأكد القيادي في الاتحاد الوطني الكردستاني غياث سورجي، أن “العملية التركية الجديدة في إقليم كردستان حدثت في مناطق نائية جداً ولا وجود لحزب العمال الكردستاني فيها”.

ويذكر بأن وزارة الدفاع التركية قد أعلنت فجر اليوم الأربعاء بدء عملية عسكرية في شمالي العراق، تحت مسمى “مخلب النمر”، وجاء ذلك بعد يومين من استدعاء الخارجية العراقية للسفير التكي لدى بغداد وسلمه مذكرة احتجاج رسمية تدين الخروقات التركية المتكررة لسيادتها.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق