الأخبار

مركز توثيق الانتهاكات يؤكد على زيادة معدلات العنف في عفرين واستمرار عمليات الخطف والاعتقال

كاجين أحمد ـ xeber24.net

ماتزال المناطق السورية الخاضعة لسيطرة القوات التركية وفصائل المعارضة السورية المسلحة الموالية لها، تتعرض لمزيد من العنف وعمليات الخطف والاعتقال، بالإضافة إلى جميع أنواع الانتهاكات من سرقة وتهجير قسري، خاصة في منطقة عفرين.

وفي هذا السياق، أفاد مركز توثيق الانتهاكات في شمال سوريا اليوم الأربعاء، بأنه “زادت معدلات العنف في منطقة عفرين وعموم المناطق التي تسيطر عليها القوات المسلحة التركية في شمال سوريا، على الرغم من دعوات وقف عمليات المداهمة اليومية واعتقال المواطنين وخطفهم بدافع الحصول على الفدية ومنع ذويهم من معرفة مكان احتجازهم أو أسبابه ورفض عرضهم على المحاكمة ومنعهم من توكيل محامين، بحسب ما أفاد به مركز توثيق الانتهاكات في شمال سوريا”.

وأوضح المركز في تقرير له، أن “منطقة عفرين شهدت في نيسان/أبريل اعتقال 60 شخصا، وفي أيار/مايو اعتقل 41 شخصا ممن تمكن فريق المركز من توثيق أسمائهم، فيما العدد الفعلي أكثر من ذلك”.

كما وثق المركز أيضاً، “مقتل مدنيين تحت التعذيب، وتعرض أكثر من 24 معتقلاً للتعذيب”

هذا وأشار المركز إلى أن الفصائل أو الجماعات التي تقوم بهذه الأعمال تقودها أجهزة أمنية وعسكرية أنشأتها تركيا في المنطقة، وهم كل من قائد الشرطة العسكرية في عفرين، المدعو محمد الحمادين، وقائد فرع الأمن السياسي في عفرين المدعو: محمد راجي، وقائد الشرطة المدنية في المدينة “مهند الحسين” وآخرون”.

وتابع، “إضافة للعشرات من قادة المجموعات المسلحة المنتشرة ومسؤولي الحواجز والقرى والأحياء حيث تم تقسيم مدينة عفرين لمناطق سيطرة متعددة منفصلة، وبات كل فصيل في المنطقة له سجونه الخاصة، وقوانينه الخاصة”.

وأضاف المركز، “كما اعتقلت تلك المجموعات عائلات بكامل أفرادها، وسط مصير مجهول لأخرى خطفها ما يعرف بـ”الجيش الوطني” منذ عامين، وهي ميليشيات تدعمها تركيا أيضا، حيث قامت تلك العناصر خلال اقتحام القرى والبلدات باعتقال عوائل بكاملها، الأب والأبناء”.

والجدير بالذكر أن عفرين وغيرها من المناطق شمال شرق سوريا الخاضعة لسيطرة الفصائل المسلحة والقوات التركية، تشهد عمليات نهب وسرقة شبه يومية، واستيلاء على منازل وممتلكات الناس ومواسم الزيتون، وقطع الأشجار، إضافة للاعتقالات التعسفية، إضافة إلى مخطط تركي يهدف إلى تغير ديمغرافية المنطقة تساهم في مخططات تركيا مستقبلية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق