شؤون ثقافية

ومضات

ومضات
 
 
عبدالله حسين / العراق
 
أسراب السنونو
التي عبرت البحار عادت خائبة
بلا مأوى
 
القصائد
التي أطلقها الشعراء من اعالي
أرواحهم صار لها أجنحة ورفرفت في السماء
 
الحروب
التي خاضها الجنود صارت اوسمة
معلقة على صدور الجبناء
 
البحر
الذي نذر نفسهُ للسفن ِ
صار ظهره محملاً بجثث الغرقى
 
الرياح
التي تهب من الجنوب
يتلذلذ ُ بنسيمها اهل الشمال
 
الوميض
الذي صدر من السماء كان عناقاً
لغيمتين

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق