اخبار العالم

عبير موسي تفضح حركة النهضة وتكشف النقاب عن اتصالات سرية بين الحركة و الإرهابيين في السجون التونسية

كاجين أحمد ـ xeber24.net ـ وكالات

كشفت رئيسة الحزب الدستوري الحر عبير موسي اليوم السبت، النقاب عن اتصالات سرية بين نواب من حركة النهضة التي يترأسها راشد الغنوشي رئيس البرلمان التونسي وبين إرهابيين قابعين في السجون التونسية.

وجاء في حوار لها على القناة الوطنية مساء أمس، “إنها حصلت من أفراد في الإدارة العامة للسجون، على ظرف يحتوي على وثائق، تثبت وجود اتصالات بين نواب ينتمون لما سمته “تنظيم الإخوان” وإرهابيين في السجون”.

وأضافت موسي، أن “هناك أسماء مسؤولين في إدارة السجون تواطؤوا مع نواب عن حركة النهضة مقابل امتيازات، من أجل تمكينهم من زيارات ليلية لإرهابيين في سجني المرناقية وبرج العامري الواقعين في منوبة إحدى محافظات تونس الكبرى”.

وأشارت إلى، أن “كتلتها البرلمانية تسلمت الملف في مكتب الضبط بالبرلمان، وأنها ستقوم بنشر تفاصيله خلال مؤتمر صحفي تعقده لاحقاً”.

هذا وسبق أن اتهمت رئيسة الحزب الدستوري الحر عبير موسي، حركة النهضة ورئيسها الغنوشي بالاصطفاف وراء تركيا والوفاق الليبية بالسعي إلى بيع تونس للمحور التركي القطري.

كما اتهمت موسي، حركة النهضة بالتخطيط لعملية إرهابية تستهدفها أو تلفيق تهم إرهابية لها، استباقاً لتمرير لائحة تصنيف جماعة الإخوان منظمة إرهابية، التي كان حزبها قدمها قبل أيام.

والجدير بالذكر أن عبير موسي تقود حرباً هوجاء ضد حركة النهضة التونسية ورئيسها راشد الغنوشي، وأيضاً ضد تنظيم إخوان المسلمين، وطالبت البرلمان بتصنيف التنظيم على اللائحة السوداء، ومحاسبة رئيس البرلمان راشد الغنوشي وسحب الثقة منه.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق