اخبار العالمالصور

بالصور : لأول مرة جنود أتراك في ليبيا بشكل علني

بروسك حسن ـ xeber42.net

تعتبر هذه المرة الأولى التي يظهر فيها الجنود الاتراك في العاصمة الليبية طرابلس بشكل علني , رغم أم الاتفاق الامني بين حكومة الفواق وتركيا تم التوقيع عليها في نوفمبر الماضي , وكان يخول لتركيا المساعدات العسكرية الى العاصمة طرابلس, ولم يرصد اي ظهور للجنود أو ضباط أتراك، منذ ذلك الوقت على الأرض، حتى أمس.

وتداول مغردون ليبيون صورا لجنود أتراك في شرق ليبيا، خاصة في العاصمة طرابلس، ويدعون انهم يقومون بإزالة الألغام المتفجرة التي وضعتها قوات المشير خليفة حفتر في بعض المناطق السكنية، بحسب تغريدات , وهي اساليب قامت بتنفيذها عبر وسائل اعلامها على الاراضي السورية واستغلتها كثيراً في خداع الرأي العام العالمي.

ويظهر في الصور المتداولة جنود أتراك من فرقتي “SAS” و”SAT”، المتخصصة في إزالة المتفجرات، وهي تستخدم أنظمة روبوتية وملابس واقية أثناء إزالة الألغام، بحسب ما نشرته وكالة الأناضول التركية.

وادعت حكومة الوفاق في وقت سابق مقتل 27 شخصا وإصابة 40 آخرين نتيجة انفجار ألغام في مناطق سكانية، زرعتها قوات حفتر أثناء محاولتها السيطرة على طرابلس قبل انسحابها مرة أخرى إلى مدينة سرت.

واقتصر الوجود التركي المعلن في ليبيا خلال الفترة الأخيرة، على الطائرات التركية المسيرة وبعض العربات تركية الصنع، التي أرسلتها أنقرة إلى قوات الوفاق في طرابلس والتي تعتبر موالية وتابعة لأنقرة.

وتتهم قوات حفتر حكومة الوفاق الليبية بالاستعانة بعناصر تركية لتشغيل الطائرات المسيرة من مقرات في طرابلس ومناطق حولها.

وظهرت أنباء عن وجود طائرات مسيرة تركية لأول مرة في يونيو 2019، عندما كشف موقع “المرصد” الليبي تقريرا مزودا بأدلة، عن طائرات أوكرانية تقوم برحلات جوية بين تركيا وليبيا، وكان على متنها أسلحة ومعدات مقدمة من جانب إنقرة إلى حكومة فايز السراج.

ووفقا للمرصد الليبي ، فإنه يوجد في العاصمة الليبية طرابلس فريق تركي مسؤول عن تشغيل طائرات “بيرقدار” المسيرة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق