أخبار عابرة

“الجيش الوطني” المدعوم من تركيا يقتحم مخيم بريف حلب ويعتدي على النساء بالضرب والرصاص

حميد الناصر ـ Xeber24.net

أقدم مسلحي مايسمى “الشرطة العسكرية” التابعة لفصائل “الجيش الوطني” الموالية لتركيا، مساء أمس الأربعاء، على اقتحام مخيم، للنازحين بمدينة اعزاز شمالي حلب، والاعتداء على ساكنيه بالضرب والرصاص بهدف إجلاءهم عنه.

وتداول ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي مقاطعًا مصورة توثق استقدام مسلحي مايسمي “الشرطة العسكرية” لرتل تابع لها إلى المخيم بهدف إجبار ساكنيه على الرحيل عنه.

وأكد الناشطون أن مسلحي الشرطة اعتدوا على النساء قبل الرجال، بالإضافة لتوجيه الإهانات والضرب بأخمص السلاح لهم، وإطلاق الرصاص بشكل عشوائي فوق رؤوسهم.

ولفت الناشطون أن المسلحين الموالين لتركيا ، لم يوضحوا لساكني المخيم السبب الحقيقي وراء إخراجهم منه، وهو ما يجعل سكان المخيم بلا مأوى بحال تم ذلك.

والجدير ذكره تشهد المناطق الخاضعة لسيطرة تركيا ومواليها الفصائل المسلحة والتنظيمات الإرهابية، في ريف حلب، انفجارات متكررة، وفلتان أمني كبير، بالإضافة لعميات القتل والسرقة والخطف بهدف الحصول على فدية مالية، والاعتداء على المدنيين.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق