جولة الصحافة

صحيفة روسية تشن هجوما على “بشار الاسد” وتدعو روسيا لايجاد بديل عنه

بريتان تيلو ـ Xeber24.net

شنت صحيفة روسية هجوماَ لاذعاً على الرئيس السوري “بشار الأسد”، ودعت روسيا إلى إيجاد بديل عنه كي يتم إنقاذ سورية من الدمار والهلاك، وذلك على وقع انهيار الاقتصاد السوري والمظاهرات الأخيرة في درعا والسويداء.

ونشرت صحيفة سفوبودنايا بريسا الروسية، اليوم الأربعاء، في مقال لها أنه “من المحتمل ألا تنتهي المشاكل في سوريا، وهذا يعني أنه ليس لدى روسيا أي آفاق كبيرة هناك، على الأقل ما يحدث الآن يشير إلى الحاجة إلى تغيير الكثير في هياكل السلطة في سوريا، بالإضافة إلى تواجد الأمريكيين والأتراك والإيرانيين ومؤيدي الأسد والإرهابيين والعديد من القوى الأخرى، ويبدو أننا نعاني من صداع آخر”.

وأضافت الصحيفة “نحن نتحدث عن المدنيين الموجودين في المناطق التي تخضع لسيطرة النظام، ففي السابق، كانوا يعيشون تحت حكم الإرهابيين والمعارضة المسلحة ولم يفكروا بطريقة ما في الاحتجاجات، ربما لم يُسمح لهم بذلك، ولكن مع قدوم الأسد، ظهرت فرصة التمرد مرة أخرى”.

وبحسب الصحيفة الروسية “يبدو أن المقالات المناهضة للأسد في وسائل الإعلام الموالية للكرملين التي حدثت في الماضي القريب لم تظهر بالخطأ وليس بسبب نزاع حول قضية الملياردير رامي مخلوف، ولكن بسبب استياء الشعب السوري الشديد من الأسد والذي بدا ظاهراً للعيان خلال الأسبوعين الماضيين، فالاستياء الشعبي الحالي لا يمكن التخلص منه بالأساليب الوحشية السابقة التي كان ينتهجها النظام، فالشعب السوري الذي اعتاد على رؤية الافراد الذين يرتدون الزي العسكري، وكذلك مرورهم بجميع أهوال الحرب السورية، سيكون من الحكمة التعامل معهم بعقلية مختلفة بعيدة عن الوحشية السابقة، لأن الأسلوب الأخير سيقود إلى ثورة أكبر”.

وفي الختام تقول الصحيفة “من الناحية المثالية، ولاستعادة الاقتصاد واستقرار الليرة السورية وما إلى ذلك، مع العلم أنه لم يتم ذلك في العشر سنوات القادمة، ولذلك بقي القليل، وربما سيكون من الأفضل لروسيا أن تأتي بشخص آخر كبديل عن بشار الأسد في منصب رئيس سوريا، فالمشكلة هي أنه بالنسبة للعديد من السوريين، ترتبط صورته “بشار الأسد” بالدمار والفقر، وخاصة إذا كنا نتحدث عن أشخاص يبلغون من العمر 18 عاماً أو أكبر بقليل، فقد قضوا معظم حياتهم في ظروف الحرب وبشار الأسد على سدة الرئاسة طوال هذا الوقت، فالشعب السوري الذي عانى الفقر والإذلال والقتل والتدمير والتهجير والجدران المهدمة والنوافذ المكسورة من غير المعقول قبوله بالأسد الفترة المقبلة، ولذلك سيكون من الحكمة تجديد هذه السلطة، ووضع شخص آخر محل الرئيس الحالي”.

المصدر : وكالات

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق